ذكرى النكبة: عشرات الإصابات والاعتقالات في القدس والضفة الغربية

ذكرى النكبة: عشرات الإصابات والاعتقالات في القدس والضفة الغربية

 

اصيب عشرات المواطنين الفلسطينيين، اليوم الأربعاء، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لمسيرات وفعاليات إحياء ذكرى النكبة الـ 65، في أماكن عدة بالضفة الغربية والقدس المحتلة.

قمع في القدس

ففي مدينة القدس أصيب العشرات واعتقل 25 فلسطينيًّا على الأقل إثر قمع قوات الاحتلال تظاهرة في منطقة باب العمود، وكذلك مسيرة نظمت إحياء لذكرى النكبة.

وسادت القدس القديمة والمسجد الأقصى حالة من التوتر الشديد، وشهد الأقصى حالة استنفار كبيرة من العاملين في الأقصى وطلبة حلقات العلم، ومدارس القدس والمصلين، في ظل تواجد عدد كبير من ضباط الاحتلال، وسط حالة من الغضب وتعالي أصوات التكبير تعبيرا عن الرفض الشديد للاقتحامات المتكررة للأقصى.

عشرات الإصابات في الخليل

وفي محافظة الخليل، أصيب العشرات من المواطنين بالأعيرة المطاطية والغاز المسيل للدموع خلال مواجهات اندلعت اليوم مع قوات الاحتلال في مخيم العروب وبلدة بيت أمر شمال المحافظة.

وأفاد المتطوع في "جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني"، محمد خميس، بأن 18 مواطنا أصيبوا بالأعيرة المطاطية، كما أصيب العشرات بحالات إغماء جراء المواجهات التي اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي على مدخل المخيم بمحاذاة شارع القدس- الخليل.

وأوضح خميس أن المصابين تم إسعافهم ميدانيا من المتطوعين بـ "الهلال الأحمر"، مشيرا إلى أن عددا من المصابين تعرضوا للحروق بعد إصابتهم بالقنابل الدخانية بشكل مباشر.

قمع في بيت زعتا والخضر

وفي سياق مماثل، قال منسق "اللجنة الشعبية لمقاومة الاستيطان" في بلدة بيت أمر، محمد عوض، إن مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال في منطقة بيت زعتا شرق بلدة بيت أمر، أصيب خلالها شاب (19عاما) برصاصة معدنية في الرأس.

وفي محافظة بيت لحم، أصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق في مواجهات اندلعت في بلدة الخضر جنوب بيت لحم بين الشبان وجنود الاحتلال.

وأفاد منسق "لجنة مقاومة الجدار والاستيطان" في الخضر، أحمد صلاح، إن جنود الاحتلال أطلقوا قنابل الغاز والصوت باتجاه الشبان المتظاهرين في منطقتي "باكوش" قرب الشارع الالتفافي رقم 60، وأم ركبة جنوب البلدة، ما أدى إلى إصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق وإغماء عولجت جميعها ميدانيا.

وأضاف صلاح أن قوات الاحتلال اعتلت سطح منزل قديم في منطقة "باكوش"، يعود لعائلة ميكيل، واتخذوه نقطة عسكرية للمراقبة، في حين انتشر العشرات من الجنود في محيط مدرسة بوابة الأمل.

وكانت مواجهات اندلعت صباح اليوم في محيط المدارس في البلدة القديمة للخضر، تم على إثرها إخلاء المدارس من الطلبة خوفا على حياتهم.

وفي تطور لاحق، أفاد مدير الإسعاف والطوارئ في "جمعية الهلال الأحمر" ببيت لحم، عبد الحليم جعافرة، أن ضابط الإسعاف محمد أبو عجمية (30 عاما)، أصيب بحالة اختناق جراء استنشاقه الغاز أثناء تقديمه الإسعافات للمصابين، وتم نقله إلى أحد مستشفيات بيت لحم لتلقي العلاج، فيما أصيب خمسة آخرون بأعيرة مطاطية وتم معالجتهم ميدانيا.

مواجهات بالقرب من "عوفر"

وبالقرب من معتقل "عوفر" شمال رام الله، اندلعت مواجهات ساخنة بين عشرات الشبان وجنود الاحتلال، أصيب خلالها عدد من الشبان بالرصاص المطاطي وبحالات اختناق جراء استنشاقهم للغاز المدمع، وقد ألقيت زجاجة حارقة على جيب عسكري ما أدى إلى احتراقه وعطبه.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018