عباس يرفض أي قوة إسرائيلية في الأغوار

عباس يرفض أي قوة إسرائيلية في الأغوار

أعلن رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، اليوم، الأحد، أن أمن حدود الدولة الفلسطينية المستقبلية من مسؤولية الأمن الفلسطيني بالدرجة الأولى، ويمكن فقط لقوات دولية متفق عليها أن تراقب تطبيق ما يتم الاتفاق عليه في الوضع النهائي.

وقال في كلمة له في حفل تخريج الفوج الأول من جامعة الاستقلال بأريحا، إن الحدود الشرقية لدولة فلسطين ممتدة من البحر الميت مرورا بالأغوار والمرتفعات الوسطى وحتى حدود بيسان، هي حدود فلسطينية أردنية، وستبقى كذلك.

وشدد الرئيس في كلمته على أن الاستيطان على أرض دولة فلسطين بجميع أشكاله عمل غير شرعي، وأكد أيضًا على أهمية تطبيق الإجراءات الأوروبية المتعلقة بالمستوطنات في موعدها مطلع العام 2014، داعيا الشركات الأوربية والشركات الدولية العاملة في المستوطنات إلى التوقف عن ذلك، لأنها بذلك تخالف القانون الدولي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018