شعارات عنصرية في مقبرة مأمن الله في القدس

شعارات عنصرية في مقبرة مأمن الله في القدس

قام عنصريون يهود، الليلة بتدنيس شواهد وقبور مقبرة مأمن الله الإسلامية الواقعة في القدس، قرب ما يسمى بحديقة الاستقلال، مقال وزارة التجارة والصناعة الإسرائيلية. وقالت مؤسسة القدس للأنباء في القدس المحتلة، إن مجهولين اقتحموا المقبرة، وقاموا بكتابة شعارات عنصرية على القبور، كما رسموا نجمة داوود على المقابر الإسلامية.

من جهتها أكدت مؤسسة القدس والأقصى للتراث أنها وثقت اعتداء على أكثر من 15 قبرا بالإضافة إلى الاعتداء على مقام الكبلي، وذلك من قبل مجموعات يهودية يطلقون على أنفسهم " تدفيع الثمن" .

وقالت المؤسسة أن الاعتداء تم على القبور الموجودة في وسط المقبرة من الجهة الغربية والشمالية، وكذلك على مقام الكبكي ، وانه تم كتابة شعارات عنصرية وتحريضية باللغة العبرية، كما تم خط شعارات باللغة الانجليزية على احد القبور.

وأكدت "مؤسسة الأقصى" أن الاعتداء عليها اليوم جاء نتيجة استهداف متعمد من قبل المؤسسة الاسرائيلية، والتي تحاول بشتى الطرق الإجهاز على ما تبقى من قبور في المقبرة، بعدما تم تحويل وتهويد أغلب مساحتها البالغ 200 دونما، والتي لم يبق منها اليوم الاً قرابة 20 دونما .
يشار إلى أن الحكومة الإسرائيلية كانت قبل عقد من السنين بمصادرة أؤراضي المقبرة لصالح إقامة ما أطلقت عليه "متحف التسامح"