محمود عباس يلتقي رئيس حزب "العمل" في رام الله

محمود عباس يلتقي رئيس حزب "العمل" في رام الله

التقى رئيس دولة فلسطين، محمود عباس، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله اليوم، الأحد، رئيس حزب "العمل" الإسرائيلي وزعيم المعارضة الإسرائيلية، يتسحاق هيرتسوغ.

وتناول لقاء عباس وهيرتسوغ آخر مستجدات العملية السياسية، والمفاوضات الفلسطينية- الإسرائيلية،

وأكد عباس خلال اللقاء التزام الجانب الفلسطيني بخيار المفاوضات وفق المدة الزمنية المتفق عليها، وذلك لإقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود عام 1967، وعاصمتها القدس، وفق مبدأ حل الدولتين.

شبكة أمان لحكومة نتنياهو

بدوره، أكد رئيس حزب "العمل"، هيرتسوغ، استعداد حزبه لتوفير شبكة أمان للحكومة الإسرائيلية الحالية برئاسة بنيامين نتنياهو، للمضي قدما في المحادثات الجارية حاليا مع الجانب الفلسطيني لتحقيق السلام وفق مبدأ حل الدولتين.

وقال هرتسوغ، في مؤتمر صحافي عقب اللقاء، إن المحادثات الحالية برعاية الولايات المتحدة الأمريكية، تشكل فرصة تاريخية للوصول إلى السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، خاصة أن هناك رغبة حقيقية من الرئيس عباس لإنهاء الصراع وتحقيق السلام والأمن بين الجانبين.

وأضاف: "سأوصل هذه الرسالة لرئيس الوزراء (نتنياهو)، وأتمنى أن تكون لديه الرغبة نفسها لتحقيق السلام، ونحن سنحاول الضغط على الحكومة الإسرائيلية لاتخاذ مواقف شجاعة لتحقيق السلام والأمن لأطفالنا."

الاستيطان

وقال هيرتسوغ: "موقفنا واضح من الاستيطان، وهو أننا ضد إقامة الاستيطان في الأراضي الفلسطينية، خاصة القرار الأخير لحكومة نتنياهو ببناء 20 ألف وحدة استيطانية جديدة، الأمر الذي أكدنا رفضنا له في حزب العمل، مؤكدين التزامنا الكامل بإقامة السلام وفق رؤية حل الدولتين."

وأشار رئيس حزب "العمل" إلى أنه بحث مع الرئيس عباس إمكانية عقد لقاء مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، معتبرا أن اللقاءات المباشرة مفيدة جدا لتقريب وجهات النظر وزيادة إمكانية تحقيق السلام.