م. ت. ف تدعو شعبنا في الوطن والشتات الى اوسع مشاركة في فعاليات يوم الارض

م. ت. ف تدعو شعبنا في الوطن والشتات الى اوسع مشاركة في فعاليات يوم الارض

  
 استذكرت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير اليوم السبت، ذكرى يوم الأرض التي تصادف الثلاثين من آذار في كل عام.

وقالت في بيان صحفي، إن الذكرى تأتي هذا العام 'في ظل هجمة استيطانية متصاعدة، تهدف إلى المزيد من نهب الأرض وتكريس الاحتلال، ومنع إقامة دولة فلسطينية مستقلة، ذات سيادة على أرضنا المحتلة منذ عام 1967، مترافقة مع محاولات لتقويض مرجعية العملية السياسية، كما حددتها قرارات الشرعية الدولية ومبادئ القانون الدولي، وفرض مرجعية وقائع الاحتلال الاستيطاني الإسرائيلي، الأمر الذي نؤكد رفضنا المطلق لكل محاولات ترويجه تحت أي صيغة كانت'.

ورأت أن هبة يوم الأرض في الجليل والمثلث والنقب، ومقاومة الشعب الفلسطيني ضد الاحتلال الإسرائيلي ومخططاته الاستيطانية، والتي بلغت ذروتها في انتفاضة عام 1987، وكل أشكال المقاومة الشعبية المتواصلة ضد الاحتلال والاستيطان والجدار العنصري، 'تؤكد تمسك شعبنا بحقوقه الوطنية المشروعة، وفي مقدمتها الانسحاب الإسرائيلي الكامل عن كل شبر من أرضنا المحتلة منذ 5 حزيران 1967، وبحقه في العودة، وفي تقرير مصيره، وتمكينه من الاستقلال وإقامة دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس'.

وجددت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير رفضها الحازم لأية وثيقة تتضمن انتهاكا لمرجعية عملية السلام التي تتمثل في قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، ...، وما يسمى بالوقائع الاستيطانية الإسرائيلية، وخدمة لمشروعها التوسعي ونهب الأرض، وفتح الباب لتكريس الاحتلال، هذا بالإضافة إلى محاولات انتزاع الاعتراف بما يسمى 'بيهودية دولة إسرائيل' الهادفة إلى إلغاء التاريخ والحقوق الفلسطينية'.

ودعت المجتمع الدولي للتصدي للسياسة الاستيطانية التوسعية، وإلزامها بقواعد القانون الدولي، ووقف كل أشكال عدوانها المستمر على الأرض المحتلة.

ورحبت بقرارات مجلس حقوق الإنسان، داعية هيئات الأمم المتحدة لوضع الآليات اللازمة لضمان تطبيقها، كما دعت الولايات المتحدة الأميركية إلى وقف سياسة المعايير المزدوجة في التعامل مع حقوق شعبنا ومبادئ القانون الدولي.

وحثت على مساءلة إسرائيل على جرائمها ضد شعبنا وأرضه وحقوقه، وتوسيع نطاق حملات المقاطعة لمنظومة الاحتلال ومشروعه الاستيطاني، ومحاصرة وعزل حكومة الاحتلال وسياستها العدوانية التوسعية.

وأوصت بإعلاء 'إرادة الوحدة في صفوف شعبنا وقواه السياسة، وإنهاء الانقسام المدمر وإعادة الوحدة للوطن ومؤسساته الوطنية الجامعة، بما يستنهض كامل طاقات شعبنا في مقاومته الشعبية في مواجهة الاحتلال ومشروعه الاستيطاني'.

ودعت جماهير شعبنا في الوطن والشتات إلى أوسع انخراط في فعاليات إحياء ذكرى يوم الأرض، 'تأكيدا على تمسكها بحقوق شعبنا في العودة وتقرير المصير والاستقلال الوطني الناجز'.

 

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص