قوات الاحتلال تقتحم قرية باب الكرامة وتعتقل 9 نشطاء

قوات الاحتلال تقتحم قرية باب الكرامة وتعتقل 9 نشطاء


قمعت قوّات الاحتلال، اليوم فجر الاثنين، قرية باب الكرامة التي أقامها نشطاء فلسطينيون في قلعة تركية قديمة بقرية الجفتلك قرب مدينة أريحا شرق الضفة الغربية المحتلة.

وأفاد منسق لجان مقاومة الجدار والاستيطان جنوب الخليل راتب الجبور لوكالة "صفا" أنّ قوّات كبيرة من جيش وشرطة الاحتلال ووحدات القمع اقتحمت القرية في تمام الساعة الثانية عشرة فجرا، واعتدت بالضرب المبرّح قبل اعتقال تسعة نشطاء من المتواجدين بالقرية، ونقلهم إلى جهة مجهولة.

وأكّد جبور أنّ قوّات الاحتلال احتلت القرية، وسيطرت عليها، وما زال عشرات الجنود يتواجدون داخلها.

وكان نشطاء قرية باب الكرامة اتهموا السلطة الفلسطينية بالتخلّي عنهم، وعدم الاستجابة لمطالبهم بتزويدهم بالطّعام والشّراب في هذه القرية التي أقيمت على قلعة تركية قديمة مستهدفة من الاحتلال.

وتأتي إقامة قرية باب الكرامة في ظل النشاطات والفعاليات التي تقوم بها لجان المقاومة الشعبية في الضفة الغربية لإحياء يوم الأرض ورفضًا لمخطط كيري بضم الأغوار واستمرار مصادرة الأراضي والتوسع الاستيطاني.

ويشهد الغور الفلسطيني (الشمالية والوسطى والجنوبية) أعمال توسع استيطانية متسارعة وهدم لمساكن المواطنين ومنشآتهم الزراعية، إضافة للتدريبات العسكرية المتواصلة بين المضارب البدوية بشتى الوسائل القتالية.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019