رئيس الوزراء الفلسطيني يضع استقالته بين يدي رئيس السلطة

رئيس الوزراء الفلسطيني يضع استقالته بين يدي رئيس السلطة

أفادت وكالات الأنباء الفلسطينية أن رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمدالله وضع استقالته يوم أمس، الجمعة، بين يدي رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

ويأتي ذلك بعد اتفاق حركتي فتح وحماس خلال اجتماع المصالحة في قطاع غزة على تشكيل حكومة كفاءات خلال خمسة أسابيع.

ونقل عن الحمد الله قوله في رسالة مؤجهة إلى أبي مازن: "حرصاً على إتمام عملية المصالحة فإنني أضع استقالتي والحكومة بين يدي فخامتكم متى شئتم".

وبحسب اتفاق المصالحة يبدأ الرئيس محمود عباس مشاورات تشكيل الحكومة بالتوافق من تاريخ التوقيع الاتفاق وإعلانها خلال الفترة القانونية المحددة 5 أسابيع استنادا إلى اتفاق القاهرة والدوحة وقيامها بالتزاماتها كافة.