القدس: شعارات عنصرية ضد العرب وأخرى مسيئة للسيد المسيح

القدس: شعارات عنصرية ضد العرب وأخرى مسيئة للسيد المسيح

لا تزال تتواصل جرائم عصابات "دمغة الثمن"، حيث كان آخرها كتابة شعارات عنصرية في القدس المحتلة، إضافة إلى استهداف الكنيسة الرومانية في القدس وكتابة شعارات مسيئة للسيد المسيح.

وجاء أن عناصر "دمغة الثمن" كتبوا، صباح اليوم الجمعة، شعار "الموت للعرب" باللغة العربية على مدخل منزل وخزانة كهرباء في شارع السلسلة في القدس المحتلة.

كما جاء أن شعارات عنصرية كتبت على جدران الكنيسة الرومانية في القدس، بينها شعار مسيئ للسيد المسيح، وشعار آخر مفاده "الملك داوود لليهود".

وباشرت شرطة الاحتلال في القدس التحقيق في الجرائم.

تجدر الإشارة إلى أن الكنيسة الرومانية سبق وأن تعرضت لاعتداءات في السابق، كان أبرزها في آب/ أغسطس من العام 2102، حيث ألقيت الحجارة والقمامة والزجاجات الفارغة باتجاه مدخل الكنيسة، وأسفر الاعتداء في حينه عن أضرار مادية، وترهيب المتواجدين في داخل الكنيسة.