غزة: تفريق مظاهرة للاحتفال بـ"انتصارات داعش" في العراق

غزة: تفريق مظاهرة للاحتفال بـ"انتصارات داعش" في العراق
(أرشيف)

فرقت شرطة غزة، وقفة نظمها عناصر ينتمون إلى تنظيمات "سلفية جهادية"، مساء أمس الخميس، للاحتفال بسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية فى العراق والشام" (داعش) على عدة مدن ومناطق فى العراق.

وأفاد مراسل الأناضول، نقلا عن شهود عيان، بأن العشرات من عناصر التنظيمات السلفية الجهادية نظموا وقفة فى مدينة رفح، جنوبى قطاع غزة، احتفالا بسيطرة "داعش"، المحسوب على تنظيم القاعدة، على عدة مدن ومناطق فى العراق.

ورفع المشاركون فى الوقفة أعلام تنظيم القاعدة، ورددوا هتافات منها: "خيبر خيبر يا يهود.. جند محمد سوف يعود"، و"دولة الإسلام باقية"، و"لا للروافض".
ووفق شهود عيان، فإن العشرات من عناصر الشرطة الفلسطينية حاصرت موقع الوقفة بعد دقائق من تنظيمها، ومنعت الصحفيين من التصوير، وطلبت من منظمى الفعالية إخلاء المكان بشكل فورى ولم يتسن لـ"الأناضول" الحصول على تعقيب فورى من وزارة الداخلية الفلسطينية.

وقال أبو عمر المقدسى، وهو أحد عناصر التنظيمات "السلفية الجهادية" المنظمة للوقفة: "خرجنا اليوم نصرة لأهلنا فى العراق وفرحا بالنصر والفتوحات الإسلامية ودعما لداعش".

وأضاف المقدسى، الذى فضل عدم الكشف عن اسمه، فى تصريح لمراسل الأناضول "إننا كأبناء إسلام، يد وجسد واحد، ونشعر بالحزن لتفريق عناصر الشرطة لوقفتنا فكان الأولى بهم دعمنا ومساندتنا ضد العلمانية الكافرة".