القوى الوطنية والاسلامية في الضفة تحمل الاحتلال مسؤولية إعلان الحرب على الفلسطينيين

القوى الوطنية والاسلامية في الضفة تحمل الاحتلال مسؤولية إعلان الحرب على الفلسطينيين

حّملت القوى الوطنية والإسلامية في رام الله حكومة الاحتلال مسؤولية إعلان حربها الشاملة ضد شعبنا الفلسطيني، وأكدت على اهمية مواكبة اضراب الاسرى الأبطال على المستوى الجماهيري والشعبي وتكامله مع الدور الرسمي.

ورحبت القوى الوطنية والإسلامية، في بيان وصل موقع عرب 48  بتشكيل لجنة المتابعة من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية لمواصلة المساعي والجهود مع كل الاطراف لوقف سياسة الاعتقال الاداري والتعذيب والاهمال الطبي.  

وأدان بيان  القوى الوطنية والاسلامية عقب اجتماعها في رام الله بعد ظهر اليوم البيان المنحاز الصادر عن منظمة الصليب الأحمر الدولي في فلسطين الذي تجاهل آلاف الضحايا من أطفال شعبنا المختطفين من قبل الاحتلال وتجاهل سياسة القتل والتصفية التي يتعرض لها أبناء شعبنا والتي تمثلت باغتيال جيش الاحتلال بدم بارد للشهيدين أمام سجن عوفر في ذكرى النكبة واليوم أحد الفتية في مخيم الجلزون واختطاف الاف اطفال وفتية وبنات شعبنا وزجهم في السجون .

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018