مجازر الاحتلال في قطاع غزة تتواصل: مجزرة جديدة ترفع عدد الشهداء إلى 68 شهيدا

مجازر الاحتلال في قطاع غزة تتواصل: مجزرة جديدة ترفع عدد الشهداء إلى 68 شهيدا

رفعت مجزرة جديدة ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم، الخميس، في قطاع غزة عدد الشهداء إلى نحو 68 شهيدا، وذلك في استهداف منزلين في خانيونس، معظمهم من النساء والأطفال.

وواصلت قوات الاحتلال عدوانها على قطاع غزة، فجر اليوم، وكان آخر جرائم الاحتلال قصف منزلين يعودان لعائلتي الحاج والحلبي بمنطقة العقاد بخانيونس أسفرت عن سقوط سبعة شهداء، بينهم أطفال ونساء.

وأكد الدكتور أشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة في غزة وجود 7 شهداء في قصف المنزلين، وإصابة 16 بينهم خطيرة.

وعلم أنه بين الشهداء الأشقاء أسماء ونجلاء وطارق وسعد الحاج ووالدتهم آمنة الحاج وعمر الحاج. ويجري العمل على انتشال الشهداء من أنقاض المنزل.

إلى ذلك قصف طيران الاحتلال الحربي بثلاث صواريخ أرضا خالية في منطقة الشيخ رضوان. كما قصف الطيران منزلا يعود لعائلة دبابش في حي الشيخ رضوان بصاروخين.

واستهدف الطيران أيضا أراضي في مدينة رفح دون وقوع إصابات. وشنت طائرات الاحتلال غارة على موقع بيسان في تل السلطان برفح.

وبهذا يرتفع عدد الشهداء منذ بدء العدوان الى 68 شهيدا وأكثر من 600 جريح.

وكان الطيران قد استهدف منزل عائلة شلط وفي منطقة السوارحة غرب النصيرات وأدى الى استشهاد رائد شلط وإصابة 6 من أفراد عائلته.

وكان خمسة فلسطينيين قد استشهدوا وأصيب 15 اخرين جراء استهداف الطيران الحربي الاسرائيلي استراحة غرب القرارة في خانيونس.

وعرف من بين الشهداء إبراهيم قنن وشقيقه محمد، وحمدي صوالي وشقيقه إبراهيم، وسليمان الأسطل.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص