حماس: طلب عباس تأجيل اجتماع الوزراء العرب تخل عن مسؤولياته الوطنية

حماس: طلب عباس تأجيل اجتماع الوزراء العرب تخل عن مسؤولياته الوطنية

قالت حركة حماس، اليوم السبت، إن طلب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس عن تأجيل الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب لمناقشة الحرب العدوانية على قطاع غزة عبارة عن تخليه عن مسؤولياته الوطنية، كما اعتبرت وقوف الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا إلى جانب الاحتلال انحيازا للإرهاب الإسرائيلي وغطاء للعدوان على الشعب الفلسطيني.

وقال الناطق باسم حركة حماس فوزي برهوم، في بيان وصل عــ48ـرب إن طلب عباس تأجيل اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب لمناقشة الحرب على غزة هو عبارة عن تخليه عن مسؤولياته الوطنية، ومحاولة لعزل غزة عن محيطها العربي وتخفيف الضغط على الاحتلال.

وطالب برهوم بتحرك عربي وإسلامي فوري وعاجل لوقف الحرب ورفع الظلم الإسرائيلي عن غزة والشعب الفلسطيني.

يشار إلى أنه تقرر عقد اجتماع عاجل لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب بعد غد الاثنين، وذلك في مقر الأمانة العامة للجامعة العربية، لبحث تدهور الأوضاع في غزة إثر العدوان الإسرائيلي المتواصل على القطاع.

إلى ذلك، قال برهوم في بيان لاحق إن تصريحات المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية بأن حماس منظمة "إرهابية" وأن إسرائيل اتخذت كل التدابير لمنع قتل المدنيين في غزة هو قلب للحقائق وانحياز كامل لصالح الاحتلال وغطاء لاستمرار العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني، ويضع الولايات المتحدة في مربع الشراكة مع الاحتلال في قتل أطفال ونساء غزة.

وتعقيبا على إعلان الرئيس الفرنسي هولاند، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عن تضامنهما مع إسرائيل، وحديثهما أن من حق إسرائيل اتخاذ كافة التدابير لحماية الإسرائيليين، قال الناطق باسم حماس إن ذلك يعتبر دعما للإرهاب الإسرائيلي وتحريضا على قتل الفلسطينيين المدنيين، وانحيازا كاملا لصالح الاحتلال.

وأضاف برهوم إن هذا الموقف يشجع االاحتلال على سفك المزيد من الدماء الفلسطينية، ويضع فرنسا وألمانيا في مصاف الدول الداعمة للإرهاب الإسرائيلي وجرائم الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018