منظمات يهودية تطلق حملة تبرعات لبناء "الهيكل المزعوم" بساحات الأقصى

 منظمات يهودية تطلق حملة تبرعات لبناء "الهيكل المزعوم" بساحات الأقصى
وزير الاستيطان والاسكان "أوري أريئيل"، عند اقتحامه للأقصى ،:" وحدة الشعب الإسرائيلي هي الكفيلة "بتسريع بناء الهيكل".

أطلق ما يسمى "معهد الهيكل"- معهد متخصص في بناء وتحضير أدوات الهيكل المزعوم- أطلق في الأيام الأخيرة حملة عالمية لجمع تبرعات بقيمة 100 ألف دولار أمريكي ، بهدف تمويل رسم وتحضير خرائط ومخططات تفصيلية  لبناء الهيكل المزعوم على كامل مساحة المسجد الأقصى المبارك.

ويقوم الحاخام "حاييم ريتشمان" – مدير الدائرة العالمية في "معهد الهيكل"- على دفع هذا الملف الى الأمام، وقد صرح أن كل بناء ضخم ، يوازي بناء "الهيكل" بحاجة الى تخطيط ومخططات دقيقة وتفصيلية لكي يتم المصادقة عليه من قبل الجهات المختصة- وهنا الإشارة الى لجان ودوائر التخطيط الرسمية في مؤسسات الاحتلال الاسرائيلي ، وهذا الموضوع هو نفسه يعدّ أحد المخاطر-، وبعد أن قمنا بوضع مخططات عامة بخصوص بعض الأبنية في مساحة الهيكل ، بدأنا اليوم العمل على المخططات التفصيلية ، وهي لا شك مكلفة جداً .- بحسب أقوال وتصريحات "ريتشمان"-.

ومن أجل تحقيق الهدف المذكور، أنتج "معهد الهيكل " ، فيلما دعائياً قصيراً ، عممه على شبكات الأنترنت الخاصة بالترويج والتسويق العالمي، يحوي مشاهد تشير الى تعاون بين أطراف المجتمع الاسرائيلي لبناء الهيكل المزعوم، وأهمية نشر "المحبة والوحدة" بين الإسرائيليين في سبيل تحقيق هذا الهدف المنشود، كما ويتخل الفيلم الدعائي مشاهد لعمليات بناء الهيكل المزعوم، وقد تم هدم وإزالة كل المسجد الأقصى، وظهرت أبنية الهيكل ورافعات عملاقة تشارك في بناء الهيكل ، ويُذكر هنا أن الفيلم يحظى بمشاهدة عالية ( حتى الآن أكثر من 100 ألف مشاهدة).

وفي السياق ذاته، حذّرت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" في بيان لها الأحد من جنون الاحتلال الاسرائيلي وأذرعه وفعالياته خلال الفترة الأخيرة ، ونشاطات منظمات احتلالية في ذكرى ما يُطلق عليه الاحتلال "ذكرى خراب الهيكل" المزعوم ، حيث أن الاحتلال راح يتحدث بشكل واضح عن بناء الهيكل المزعوم على حساب المسجد الأقصى.

وأكدت أن هناك مسعى محموم  من قبل منظمات استيطانية احتلالية ووزراء في حكومة "نتنياهو" لجعل ملف بناء الهيكل المزعوم يتصدر أوليات العمل في النشاط الاحتلالي، ولفتت المؤسسة أن مثل هذه الأمور تدل على مرحلة الأخطار الشديدة التي وصل اليها المسجد الأقصى.
وأشارت المؤسسة في هذا السياق الى تصريحات أدلى بها وزير الاستيطان والاسكان "أوري أريئيل"، يوم الثلاثاء الماضي عند اقتحامه للأقصى ، بأن وحدة الشعب الاسرائيلي هي الكفيلة "بتسريع بناء الهيكل".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018