بلير يعد بحل أزمة موظفي غزة اعتمادا على “الطرح السويسري”

بلير يعد بحل أزمة موظفي غزة اعتمادا على “الطرح السويسري”
بلير في مدرسة تابعة للأمم المتحدة في غزة، اليوم (أ ف ب)

قال مبعوث اللجنة الرباعية الدولية لعملية السلام للشرق الوسط، طوني بلير، أن جهودًا حثيثة تبذل لحل أزمة موظفي الحكومة الفلسطينية السابقة في غزة.

وأضاف خلال لقائه مع وزراء حكومة الوفاق الوطني في غزة صباح اليوم الأحد في مقر مجلس الوزراء أن هذه الجهود لحل أزمة موظفي غزة تعتمد على الطرح السويسري، وذلك بحسب مأمون أبو شهلا وزير العمل الفلسطيني، الذي أكد أن اللقاء كان مهما، وأن بلير استمع لمطالبهم.

وشدد أبو شهلا في حديثه للصحافيين عقب انتهاء الاجتماع الذي استغرق أربعين دقيقة فقط أنهم بحثوا مع بلير العديد من القضايا تخص سكان قطاع غزة وأبرزها تعجيل إعادة الإعمار وموظفو حكومة غزة السابقة.

وقال: 'طالبنا بلير بسرعة حل أزمة موظفي حكومة غزة السابقة باهتمام كبير؛ حيث إن ذلك عطل بشكل أو بآخر عمل حكومة الوفاق'.

وأضاف: 'ناقشنا مع بلير عدم وصول أموال المانحين لإعادة إعمار القطاع وقضايا الموظفين التي تشكل عائقًا لعمل الحكومة'.

وأشار إلى أنهم طلبوا من بلير الضغط لرفع الحصار عن غزة، وحث الاحتلال عن طريق الوسيط المصري لفتح معابر القطاع وإدخال مستلزماته، وكذلك فتح الميناء وإعادة إعمار المطار.

كما التقى بلير خلال زيارته القصيرة إلى قطاع غزة وفدًا من رجال الأعمال الفلسطينيين وناقش معهم احتياجاتهم ومطالبهم لإنعاش قطاع غزة.

وترفض حكومة الوفاق الوطني منذ تسلمها الحكم مطلع حزيران (يونيو) الماضي صرف رواتب موظفي حكومة غزة السابقة، والذين هم على رأس عملهم، وفي المقابل تقوم بصرف رواتب حكومة رام الله المستنكفين عن العمل منذ سبع سنوات.