3 إصابات بالرصاص الحي واعتقال 3 ناشطات الضفة الغربية

3 إصابات بالرصاص الحي واعتقال 3 ناشطات الضفة الغربية
جانب من قمع مسيرة كفر قدوم اليوم (أ.ف.ب)

أصيب العشرات من المتظاهرين السلميين في الضفة الغربية بدرجات متفاوته، منها إصابة بالرصاص الحي في ساق أحد الشبان، خلال قمع قوات الاحتلال لمظاهرات ضد جدار الفصل العنصري في النبي صالح ونعلين وبلعين وكفر قدوم وقرية المعصرة، كما اعتقلت ثلاث ناشطات في النبي صالح.

وبحسب المصادر الطبية الفلسطينية، أصيب شاب بعيار ناري في ساقه في قرية النبي صالح، كما أصيب العشرات بالاختناق جراء قنابل الغاز المسيل للدموع وغاز الفلفل الذي اطلقته قوات الاحتلال بكثافة، كما أصيب العديد منهم بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط.

وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال هاجموا المسيرة السلمية التي انطلقت من قرية النبي صالح نحو الأراضي المصادرة، وأطلقت الرصاص الحي والرصاص المغلق بالمطاط والغاز المسيل للدموع وغاز الفلفل، واعتدث كذلك بالضرب بأعقاب البنادق، أدى إلى إصابة سبعة متظاهرين برضوض.

ووفق بيان حركة المقاومة الشعبية في القرية، اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة متظاهرات هن بشرى التميمي، شيرين الأعرج وتالي شبيرو بعد أن اعتدت عليهن بالضرب، وأن من بين المصابين ثلاثة أطفال منهم واحدة نقلت إلى المستشفى بعد أن تلقت ضربات بكعب البندقية على رأسها، الأمر الذي استدعى نقلها للعلاج في المستشفى. .

وفي قرية كفر قدوم أصيب شابان بالرصاص الحي، والعشرات بحالات اختناق وإغماء، بعد أن اطلقت قوات الاحتلال الرصاص الحي والرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، كما رشت الياه العادمة باتجاه المتظاهرين.

وأصيب العشرات كذلك بالاختناق في قرية بلعين بعد أن قمعت قوات الاحتلال مسيرة سلمية في القرية، حيث أطلقت عليهم القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وقامت قوات الاحتلال بقمع مسيرة نظمت في قرية المعصرة باتجاه الأراضي المصادرة في القرية، إحياء للذكرى السنوية السابعة لاستشهاد أربعة فلسطينيين في بيت لحم، وضد المخطط الاستيطاني في منطقة كيسان شرقي بيت لحم، واستنكارًا لتجريف الأراضي الزراعية من قبل قوات الاحتلال.

وسد جنود الاحتلال الطريق أمام المسيرة واعتلى بعضهم أسطح المباني القريبة، وقاموا بالاعتداء على المسيرة وتفريقها بقنابل الصوت والاعتداء بالضرب عليهم. 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة