فصائل فلسطينية تدعو لتدويل قضية الأسرى

فصائل فلسطينية تدعو لتدويل قضية الأسرى
اعتصام على مدار الأسبوع مع الأسرى في رام الله

شارك نواب المجلس التشريعي أيمن دراغمة، رياض عمله، فضل حمدان، أحمد عطون ومحمد طوطح، اليوم الثلاثاء بالاعتصام الاسبوعي أمام مقر الصليب الأحمر في مدينة البيرة للتضامن مع الأسرى القدامى ضمن فعاليات يوم الأسير الفلسطيني من قبل الهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى والمحررين ، وقد شارك عدد كبير من أهالي الأسرى والشخصيات الوطنية والإسلامية من ذوي الأسرى وبعض مؤسسات المجتمع المدني .

وأكد النائب أحمد عطون على ضرورة التضامن والمشاركة في هذه الفعاليات لتسليط الضوء على قضية الأسرى في سجون الاحتلال التي يعيشونها خاصة أن الأسرى يمرون في أسوأ مراحل وظروف عاشتها الحركة الأسيرة في ملفاتها المختلفة سواء الأطفال، أم الأسيرات ، أم المرضى، أم النواب والاعتقال الإداري'.

كما أكد النائب أنه يجب على القيادة الفلسطينية أن تتحمل مسؤولياتها بشكل مستعجل برفع هذا الملف إلى محكمة الجنايات الدولية لتجريم الاحتلال بحق الأسرى المحررين المعاد اعتقالهم وأن يتم المطالبة الرسمية من قبل السلطة للأشقاء المصريين وبضرورة التدخل بصفتهم الراعي لصفقة 'وفاء الأحرار' للإفراج عن هؤلاء الأسرى.

وشدد عطون على ضرورة تحمل المسؤولية للكل الفلسطيني رسمياً وشعبياً، وخاصة الفصائل الفلسطينية ببذل كل الوسع للعمل على إطلاق سراح الأسرى، وإنهاء معاناتهم، والكل مقصر في هذه القضية إلى أن يتم الإفراج عن جميع الأسرى في سجون الاحتلال، وأن هذه القضية يجب أن تكون محل إجماع فلسطيني وليس تجاذبات سياسية أو خلافات فصائلية.

كما شارك النواب في زيارة عدد من الأسرى المفرج عنهم في منطقة رام الله .

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018