عباس: الاتفاق مع إسرائيل يشمل الأموال عن 3 أشهر كاملة

عباس: الاتفاق مع إسرائيل يشمل الأموال عن 3 أشهر كاملة

قال الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، اليوم، السبت، إنه تم التوصل إلى اتفاق مع الحكومة الإسرائيلية للإفراج الكامل عن أموال الضرائب الفلسطينية المحجوزة لديها.

وأضاف في بداية اجتماع للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية "الآن حصل اتفاق مع إسرائيل، وهو أن ترسل هذه الأموال كاملة.. الأشهر الثلاث كاملة".

وأوضح عباس أنه للمرة الأولى يتم الاتفاق مع الجانب الإسرائيلي على تشكيل لجنة ثنائية لبحث المستحقات المالية بين الجانبين.

وقال "هناك لجنة ثنائية منا ومنهم، وهذه أول مرة تحصل لتناقش كل المستحقات لنا وعلينا لأنه لنا عليهم الكثير، وهم يزعمون أن لهم علينا أموالا".

وأضاف "نطرحها وما يتم الاتفاق عليه نحن مستعدون أن نقبل به".

وكانت قد رفضت السلطة الفلسطينية في وقت سابق استلام أموال الضرائب الفلسطينية التي حولتها إسرائيل بعد أن خصمت منها ما قالت إنها ديون لشركات المياه والكهرباء الإسرائيلية، إضافة إلى المستشفيات التي تحول إليها الحالات المرضية من قبل وزارة الصحة الفلسطينية.

وقال عباس "تعلمون أن الحكومة الإسرائيلية قررت أن ترسل لنا الأموال مخصوما منها ثلث استحقاقاتنا فرفضنا أن نستلمها، وأرسلت إلى البنك، وقلنا للبنك أن يعيدها على الرغم من الظروف الصعبة التي نعيشها".

يذكر أن هذه الأموال، التي تقدر بحوالي 130 مليون دولار شهريا، تشكل ثلثي دخل السلطة الفلسطينية. وقد دفعت السلطة، في الأشهر الأربعة الماضي، جزءا من رواتب ما يقارب من 160 ألف موظف يعملون لديها في القطاعين المدني والعسكري.

وقال عباس "إن شاء الله عندما تأتي الأموال المحجوزة لدى إسرائيل سيكون لدى مجلس الوزراء القدرة لدفع الرواتب كاملة."

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة