إصابات بالرصاص الحي والاختناق في قمع مسيرات الضفة الغربية

إصابات بالرصاص الحي والاختناق في قمع مسيرات الضفة الغربية

أصيب العشرات من الفلسطينيين والمتضامنين الأجانب اليوم الجمعة، في المسيرات الأسبوعية المناهضة للجدار والاستيطان في عدة قرى في الضفة الغربية جراء قمع قوات الاحتلال لها، أخطرها كانت إصابة بالرأس من رصاصة معدنية مغلفة بالمطاط.

في قرية كفر قدوم، أطلقت قوات الاحتلال الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت لقمع المسيرة المناوئة للاستيطان والمطالبة لفتح مدخل القرية الرئيسي المغلق منذ 13 عامًا لصالح مستوطنة "قدوميم" الواقعة على الأراضي المغتصبة من أهل القرية.

وأصيب مواطن لارساس الحي فيما أصيب آخر برصاصة معدنية مغلفة بالمطاط في رأسه، وسجلت عشرات الإصابات بالاختناق من الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي.

وفي قرية بلعين، قمعت قوات الاحتلال المسيرة الأسبوعية المناهضة لإقامة جدار الفصل العنصري على أراضي القرية والمناوئة للاستيطان، واعتدوا على المتظاهرين لمنعهم من الوصول إلى مكان إقامة الجدار.

وأطلقت قوات الاحتلال القنابل المسيلة للدموع بكثافة على المتظاهرين أدت إلى إصابة العشرات بالاختناق، إضافة إلى اندلاع النيران في أراضي مزروعة بأشجار الزيتون واشجار مثمرة أخرى تعود ملكيتها لأهالي القرية.

واحتجزت قوات الاحتلال الفتى أديب أبو رحمة (19 عامًا) على معبر الكرامة ومنعته من دخول الأردن، حيث كان ينوي التوجه من هناك إلى السعودية لاداء مناسك العمرة، وجاء احتجازه بسبب مشاركته في مسيرة بلعين الأسبوعية.

ولم يسلم المتظاهرون في قرية المعصرة من بطش جنود الاحتلال، حيث اعتدوا عيهم أثناء تجمهرهم وقبل انطلاق المظاهرة من ساحة القرية إلى موقع إقامة جدار الفصل العنصري، واعتدوا على المتظاهرين جسديًا.

وفي بلدة بيتونيا، أصيب العديد من المواطنين بالاختناق بسبب إطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة بين البيوت، خلال مواجهات دائرة بين الشبان وجنود الاحتلال قرب معسكر عوفر.

وأصيب عشرات المواطنين في قرية النبي صالح بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط والغاز المسيل للموع بعد ان أطلقتهم قوات الاحتلال عليهم بشكل مباشر، لمنع المتظاهرين من مواصلة السير.

وكذلك اندلعت مواجهات بين المتظاهرين وقوات الاحتلال في قرية نعلين بعد أن حاولت قوات الاحتلال قمع المسيرة المناهضة للجدار من الوصول لمكان إقامته، وأصيب خلالها العديد من المتظاهرين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، إضافة إلى إصابة العشرات بالاختناق جراء الغاز المسيل للدموع.

 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة