انتقادات فلسطينية لسحب اقتراح تعليق عضوية إسرائيل في الفيفا

انتقادات فلسطينية لسحب اقتراح تعليق عضوية إسرائيل في الفيفا

انتقدت فصائل ومؤسسات أهلية فلسطينية، اليوم السبت، قرار اتحاد كرة القدم الفلسطيني بسحب مشروع قرار تعليق عضوية إسرائيل لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا".

واعتبرت حركة حماس أن التراجع عن مشروع القرار الفلسطيني "إساءة جديدة" بحق الشعب الفلسطيني ومطالبه بمواجهة إسرائيل في المحافل الدولية.

وقالت الحركة ، في بيان صحفي لها ، إن السلطة الفلسطينية "أثبتت مجددا أنها لا تستطيع مناكفة إسرائيل بعد أن ربطت مصالحها بمصلحتها".

وأضافت أن "منع حرية حركة اللاعبين وتنقلهم لا تحتاج إلى تشكيل لجنة تحقيق، وأن عنصرية الاحتلال الإسرائيلي تشهد عليها هتافات جماهير الفرق الإسرائيلية وهتافات الموت للعرب".

من جهتها حملت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين المؤسسة الرسمية الفلسطينية مسؤولية سحب مشروع القرار الفلسطيني المقدم إلى كونجرس الفيفا.

ووصفت الجبهة الشعبية ، في بيان صحفي لها، ما جرى بأنه "خروج سافر عن قيمنا ومبادئنا وجهودنا الرامية لفضح الاحتلال وجرائمه وعزله من المؤسسات الدولية".

وحثت الجبهة على محاسبة رئيس الاتحاد الفلسطيني جبريل الرجوب على اتخاذ قرار سحب مشروع القرار الفلسطيني "لما يمثله من صفعة للحركة الرياضية الفلسطينية".

كما عبرت لجنة "مقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات على إسرائيل" عن إحباطها من سحب مشروع القرار الفلسطيني، وعدم تحمل الجمعية العمومية للفيفا لالتزاماتهما.

ودشن نشطاء فلسطينيون عبر مواقع الانترنت حملة بعنوان "كرت أحمر لجبريل الرجوب" رداً على قرار سحب مشروع القرار الفلسطيني لتعليق عضوية إسرائيل في الفيفا.

كما عبر المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان عن أسفه البالغ لقرار الاتحاد الفلسطيني معتبرا أنه "يعني إتاحة الفرصة لاستمرار سياسة الإفلات من العقاب".

وكان قد صوت كونجرس "الفيفا" في اجتماعه بمدينة زيورخ السويسرية مساء أمس لصالح مشروع قرار فلسطيني يقضي بتشكيل لجنة من الكونجرس لرفع قيود إسرائيل عن الرياضة الفلسطينية.

وحصل المقترح الفلسطيني على 165 صوتا بنسبة 90% لصالحه، فيما عارضه 18 صوتا بنسبة 10%، وذلك من أصل 209 أصوات تمثل مجموع الدول المنضوية في (الفيفا).

وجاء التصويت على مشروع القرار بعد تعديل مشروع قرار من قبل الاتحاد الفلسطيني كان يطالب بتعليق عضوية إسرائيل لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم.

في المقابل دافع نقيب الصحفيين الفلسطينيين عبد الناصر النجار عما جرى في اجتماعات كونجرس الفيفا، معتبرا أن اتحاد الكرة الفلسطيني "جلب نصراً نفتخر به جميعاً، وإن لم يكن كاملاً إلاّ أنه حقق نتائج رياضية وسياسية كثيرة".

ورأى النجار أنه "على الأقل اضطرت إسرائيل اليوم للرضوخ من أجل تغيير سياستها في مفهوم حرية الحركة والتنقل، ليس في قطاع الرياضة فقط وإنما في جميع القطاعات الأُخرى، باعتبار أن حق الحركة والتنقل جزءٌ من الحرية الفردية التي كفلتها القوانين الدولية".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018