إصابة العشرات جراء قمع الاحتلال لمسيرة بلعين الأسبوعية

إصابة العشرات جراء قمع الاحتلال لمسيرة بلعين الأسبوعية
من مسيرة بلعين الأسبوعية (تصوير: محمد ياسين)

أصيب عشرات المواطنين والمتضامنين في قرية بلعين اليوم، بحالات اختناق جراء قمع قوّات الاحتلال للمسيرة الأسبوعية ضد الجدار والاستيطان، حيث أطلقت قوّات الاحتلال الرصاص المعدني المغلّف بالمطاط وقنابل الغاز السام والمسيل للدموع.

وطغى إضراب الشيخ خضر عدنان في يومه ال٣٢، على المظاهرات التي خرجت اليوم الجمعة، في قرى الضفة الغربية والقدس المحتلة تنديداً بالاحتلال وممارساته، وتأكيداً على دعم الحركة الأسيرة في نضالاتها ضد الاحتلال الإسرائيلي، وإحياء لذكرى النكسة ومرور ٤٨ عاماً عليها.

وفي بلدة السيلة الحارثية، غرب جنين، نظمت حركة الجهاد الإسلامي وقفة تضامنية مع الأسير خضر عدنان، أمام مسجد الشهيد فتحي الشقاقي، عقب انتهاء صلاة الجمعة، ألقى فيها والد الأسير خضر عدنان كلمة حذّر خلالها من تداعيات استمرار إهمال مطالب الأسير المضرب عن الطعام في ظل تراجع صحته. وتخلّلت الوقفة كلمة باسم الفصائل الفلسطينية، ألقاها محمد جرادات، وكلمة باسم الأسرى المحرّرين ألقاها وصفي قبها، وشدّدوا من خلال الكلمات على أهمية العمل على تفعيل قضية الأسرى في ظل ممارسات الاحتلال، وخاصة قضية الاعتقال الإداري. 

وانطلقت عقب انتهاء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى، مسيرة حاشدة من ساحات المسجد الأقصى لتجوب أزقة المدينة إحياء لذكرى النكسة، وتأكيداً على عروبة القدس والمسجد الأقصى هتف المتظاهرون خلالها بالحرية للشيخ خضر عدنان وأكدوا على أهمية مساندته في إضرابه حتى نيل الحرية. 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018