مسؤول يؤكد إعفاء عبد ربه من أمانة سر المنظمة

مسؤول يؤكد إعفاء عبد ربه من أمانة سر المنظمة
اجتماع للجنة التنفيذية (من الأرشيف)

أكد مسؤول في منظمة التحرير الفلسطينية اليوم، الأربعاء، أن اللجنة التنفيذية للمنظمة أعفت أمين سرها ياسر عبد ربه من منصبه.
وذكر عضو اللجنة التنفيذية، أحمد مجدلاني، للإذاعة الفلسطينية الرسمية، أن اللجنة تداولت خلال اجتماعها مساء أمس، الثلاثاء، في رام الله في مهام أمين سرها وتم الاتفاق على إعفاء عبد ربه من المهمة.

وأوضح مجدلاني أن الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، الذي يترأس المنظمة سيتولى مهام أمانة السر مؤقتا لحين تكليف شخص آخر بهذه المهمة، مشيرا إلى أن الأمر يتعلق بترتيبات داخلية في اللجنة.

من جهته قال عبد ربه إنه لم يبلغ رسميا بقرار إعفائه من منصب أمين سر اللجنة التنفيذية، علما أنه لم يحضر اجتماع مساء أمس.

ونقل عن عبد ربه قوله 'سمعت عبر وسائل الإعلام بهذا الخبر، وأن الرئيس يريد تولي مسؤولية هذا المنصب، ولست أدري ماذا يريد أن يتولى بالضبط'.

وأضاف أن عباس 'لا يمتلك صلاحية إقالتي، وإنما هذا من شأن اللجنة التنفيذية للمنظمة، وفي حال أرادت إعفائي من منصبي، فيجب أن يكون ذلك باجتماع عام، ويتم الإعلان عن الإقالة بشكل واضح'.

وتابع 'أما إن كانت اللجنة التنفيذية هي من أقالتني، فسيكون لي رد مناسب تجاه ذلك'.

وسبق أن تحدثت مصادر فلسطينية متعددة عن خلافات متفاقمة بين عباس وعبد ربه، خاصة علاقة الأخير برئيس الوزراء الفلسطيني السابق سلام فياض.

وكانت قد قالت مصادر موثوقة لـ'العربي الجديد'، إن إعفاء عبد ربه جاء نتيجة خلافه مع عباس، وعدم قيامه بواجبات اللجنة والمهمات الملقاة عليه.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص