القدس: الاحتلال يفرض قيودا على دخول المصلين إلى الأقصى

القدس: الاحتلال يفرض قيودا على دخول المصلين إلى الأقصى
صلاة الجمعة الثانية من رمضان في الأقصى

فرضت الشرطة  الإسرائيلية، اليوم الجمعة، قيودا على دخول المصلين من الضفة الغربية إلى مدينة القدس المحتلة لأداء صلاة الجمعة الثالثة من رمضان في المسجد الأقصى المبارك.

وأعلنت شرطة الاحتلال أنه 'يتوجب على النساء من جيل 16-30 عاما الحصول على تصريح لأداء الصلاة بالحرم القدسي الشريف، كما وينطبق هذا الإجراء على الرجال، فيما سيسمح للأطفال المرافقين ما دون سن 12 عاما بالدخول دون تصريح وللرجال ما فوق سن 50 عاما بالدخول دون تصريح، كما وللنساء ما فوق سن 30 عاما بالدخول دون تصريح'.

وأضافت أنه 'بالنسبة للفتيات ما دون سن 16 عاما سيسمح لهن بالدخول دون تصريح، بينما للفتيان والرجال ما بين سن 12-30 عاما فلن يسمح بالدخول إطلاقا'.

وأعلنت شرطة الاحتلال أنها لن تفرض قيودا على المصلين من حملة الهوية الزرقاء في الداخل الفلسطيني.

يذكر أن حوالي 350 ألف مصل أدوا صلاة الجمعة الثانية من شهر رمضان في المسجد الأقصى المبارك في القدس، وفقا لإحصائية دائرة الأوقاف الإسلامية.

وتوافد الفلسطينيون من مختلف أنحاء الضفة الغربية والداخل الفلسطيني ، إلى مدينة القدس وأدوا صلاة الجمعة الثانية من شهر رمضان في المسجد الأقصى، رغم التضييقات التي فرضتها سلطات الاحتلال الإسرائيلية على دخولهم.

واكتظت ساحات المسجد الأقصى بالوافدين إليه منذ بداية شهر رمضان، وعملت لجان النظام واللجان الصحية وفرق الكشافة على خدمة المصلين في باحات ومصليات الأقصى، وسجلت طواقم الإسعاف عدة إصابات بالاختناق وارتفاع الضغط عولجت جميعها ميدانياً في الخيام المنصوبة في باحات الأقصى.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية