استشهاد الشاب ليث الخالدي قرب رام الله

استشهاد الشاب ليث الخالدي قرب رام الله

استشهد شاب فلسطيني مساء أمس الجمعة متأثرا بإصابته قبل ساعات برصاص الجيش الإسرائيلي قرب مدينة رام الله في الضفة الغربية بحسب ما أعلنت مصادر فلسطينية.

وذكرت المصادر أن الشاب  الشاب ليث فضل الخالدي (١٧ عاما) توفي متأثرا بجروح خطيرة أصيب بها خلال مواجهات اندلعت عصر الجمعة مع قوات إسرائيلية عند حاجز عطارة شمال مدينة رام الله، حيث أصيب بعيار ناري في الصدر.

والشاب  ليث الخالدي من مواليد مخيم الجلزون ويسكن مع عائلته في قرية جفنا القريبة، ووالده فضل الخالدي أسير محرر، وهو نائب لعميد شؤون الطلبة في جامعة بيرزيت.

وفي وقت سابق أمس، قتل فتى فلسطيني وأصيب أخر برصاص الجيش الإسرائيلي على أطراف بلدة بيت لاهيا في شمال قطاع غزة.

واستشهد الشابان بعد ساعات من استشهاد الرضيع علي في قرية دوما.

وعلى أثر ذلك، قررت القيادة الفلسطينية إجراء اتصالات مع الدول العربية لطرح مشروع قرار أمام مجلس الأمن الدولي حول 'جرائم وإرهاب المجموعات الاستيطانية' ضد الشعب الفلسطيني وملف النشاطات الاستيطانية الإسرائيلية.

وذكر بيان صادر عن القيادة عقب اجتماع طارئ لها في رام الله أنها طلبت من السكرتير العام للأمم المتحدة بان كي مون تفعيل طلب إنشاء نظام خاص للحماية الدولية للشعب الفلسطيني.

وحسب البيان قررت القيادة 'بدء الإجراءات الواجبة الإتباع مع الفرق القانونية الدولية لرفع ملف جريمة حرق الرضيع ووضعها أمام المحكمة الجنائية الدولية'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


استشهاد الشاب ليث الخالدي قرب رام الله

استشهاد الشاب ليث الخالدي قرب رام الله

استشهاد الشاب ليث الخالدي قرب رام الله

استشهاد الشاب ليث الخالدي قرب رام الله

استشهاد الشاب ليث الخالدي قرب رام الله

استشهاد الشاب ليث الخالدي قرب رام الله

استشهاد الشاب ليث الخالدي قرب رام الله

استشهاد الشاب ليث الخالدي قرب رام الله

استشهاد الشاب ليث الخالدي قرب رام الله