سيناء: مسلحون يختطفون أربعة فلسطينيين

سيناء: مسلحون يختطفون أربعة فلسطينيين
معبر رفح

أقدم مسلحون مجهولون، في ساعة متأخرة من مساء أمس، الأربعاء، على اختطاف أربعة فلسطينيين من قطاع غزة كانوا في طريقهم إلى مطار القاهرة.

وقالت وكالة الأناضول للأنباء إن المسلحين أطلقوا النار على حافلة كانت تقل فلسطينيين من معبر رفح، على الحدود بين قطاع غزة ومصر، كانوا متجهين إلى مطار القاهرة، واختطفت أربعة من بينهم.

وقال أحد المسافرين الفلسطينيين، والذي كان على متن الحافلة التي تعرضت للهجوم المسلح: "بينما كنا في طريقنا من معبر رفح إلى مطار القاهرة الدولي، وعلى بعد نحو 2 كيلو متر من المعبر، تعرضت حافلتنا لإطلاق نار مفاجئ ومباشر من مجموعة من المسلحين مجهولي الهوية ما اضطر السائق لإيقاف الحافلة".

وأضاف المصدر نفسه أنه بعد توقف الحافلة صعد المسلحون إليها، واختاروا أربعة من ركابها، وطلبوا منهم إحضار حقائبهم واقتادوهم معهم تحت تهديد السلاح.

وأشار إلى أن سائق الحافلة عاد إلى الجانب المصري من معبر رفح بشكل فوري بعد انسحاب المسلحين، وأبلغ الجهات الأمنية بالحادث.

وأفاد أن قوات كبيرة من الجيش المصري انتشرت في منطقة الحدث، وعملت على تأمين معبر رفح، وفتحت تحقيقا فوريا في الحادث مع ركاب الحافلة.

كما ذكر الشاب الفلسطيني، أن مندوبا عن السفارة الفلسطينية بمصر توجه إلى معبر رفح، ليطلع على تفاصيل الحادث.

يشار إلى أن السلطات المصرية فتحت معبر رفح البري، أمس الأربعاء، لليوم الثالث على التوالي لتنقل العالقين من الحالات الإنسانية في الاتجاهين، بعد إغلاق دام 50 يوما.