حماس تحمّل السلطات المصرية المسؤولية عن حياة المختطفين الأربعة

حماس تحمّل السلطات المصرية المسؤولية عن حياة المختطفين الأربعة
خلال عرض عسكري لكتائب القسّام الأسبوع الماضي (أ ف ب)

حمّلت حركة المقاومة الإسلامية 'حماس' اليوم الاثنين، السلطات المصرية المسؤولية الكاملة عن حياة أربعة فلسطينيين، اختطفوا بعد عبورهم من معبر رفح البرّي إلى سيناء المصرية يوم الأربعاء الماضي.

ودعت الحركة في بيان إلى 'العمل على سرعة إطلاق سراح الشبان الأربعة بحكم مسؤولية السلطات المصرية الأمنية، وبعيدًا عن أي لون من ألوان التصعيد الإعلامي أو الميداني، وحفاظًا على العلاقات الفلسطينية المصرية وفي إطار الأخلاق والمواثيق الإنسانية'.

وحذّرت الحركة من 'أي مساس بهؤلاء الشباب الأربعة الذين وقعوا ضحية الغدر والخداع دون ذنب، سوى أنهم من قطاع غزة وهم من خيرة أبناء شعبنا الفلسطيني'.

وأكدت أنها ستبذل كل الجهود والإجراءات من أجل الحفاظ على حياة المختطفين وإعادتهم إلى أهلهم وذويهم سالمين.

ودعت الحركة المؤسسات الحقوقية والإعلامية والسياسية والجماهيرية إلى أخذ دورها في التعبير عن رفضها لهذا 'الأسلوب الهمجي أسلوب الاختطاف الغادر'.

وفي وقت سابق، قال متحدّث باسم كتائب القسّام إنه 'لا يمكن للقسام أن يمر مرور الكرام على ما حدث مع أبنائنا في سيناء وسنلتزم الصمت ولن نتحدث كثيرًا، وفي الوقت المناسب سيعلم الجميع صدق ما نقول'. مؤكدًا أن الحدث 'بتفاصيله وجزئياته بين يدي قيادة الكتائب'.

وكان الشبان الأربعة تعرضوا مساء الأربعاء الماضي لعملية خطف بعد سطو مسلح على حافلة ترحيلات، كانت تقلهم تحت حراسة مصرية من معبر رفح إلى مطار القاهرة الدولي وفق ما أعلنت حماس في حينه.