الاحتلال يفرج عن أبو الهيجاء ونفي رواية الجيش الإسرائيلي

الاحتلال يفرج عن أبو الهيجاء ونفي رواية الجيش الإسرائيلي
حطام منزل |أبو الهيجاء

أمرت المحكمة العسكرية لجيش الاحتلال الإسرائيلي بالإفراج عن المواطن الفلسطيني مجدي أبو الهيجاء، بعد اعتقاله في مخيم جنين قبل يومين، وعاد إلى أحضان عائلته مساء اليوم الخميس.

ونفت عائلة أبو الهيجاء رواية جيش الاحتلال حول ما جرى لدى اعتقال مجدي، وأكدت أنه لم يتم إطلاق النار من بيت العائلة، لكن قوات الاحتلال طوّقت البيت وأطلقت باتجاهه ستة صواريخ "لاو" وهدمت البيت بواسطة جرافة.

ونقل موقع صحيفة "هآرتس" عن مجدي أبو الهيجاء قوله إن النيابة العسكرية طلبت صباح اليوم تمديد اعتقاله لثمانية أيام، لكن قاضية المحكمة العسكرية "ألقت الملف وقالت إنه لا يوجد فيه شيء".  

وكانت قوة من جيش الاحتلال يرافقها أفراد من جهاز الشاباك اقتحمت مخيم جنين للاجئين ليلة الثلاثاء – الأربعاء الماضية بهدف اعتقال أبو الهيجاء. وزعم جيش الاحتلال أنه واجه مقاومة وإطلاق نار وإلقاء زجاجات حارقة على أفراده وأن أحد الجنود أصيب بعيار ناري، لكن سرعان ما تبين أن هذا الجندي أصيب بنيران زملائه.

بعد ذلك هدمت قوات الاحتلال البيت الذي تواجد فيه أبو الهيجاء واعتقلته. وكان أبو الهيجاء يسكن في البيت سوية مع زوجته وأولاده الخمسة، الذين انتقلوا للسكن إلى بيت والدي مجدي.   

وكان وزير الأمن الإسرائيلي، موشيه يعلون، قال أول من أمس عن العملية في مخيم جنين إنها "عملية تمكت المبادرة إليها داخل جنين بهدف اعتقال أحد الإرهابيين".  

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018