عبّاس سيعلن عن حل اتفاقية طابا خلال كلمته في الأمم المتحدة

عبّاس سيعلن عن حل اتفاقية طابا خلال كلمته في الأمم المتحدة
محمود عبّاس (أ ف ب)

كشف الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني أحمد مجدلاني، لمواقع فلسطينية، عن قرار قيادة السلطة برام الله إعلان إنهاء الاتفاق الانتقالي الذي وقّع في طابا عام 1995 ضمن اتفاقيات أوسلو، احتجاجًا على عدم التزام الاحتلال الإسرائيلي بالاتفاقية.

وقال مجدلاني إن السلطة الفلسطينية ستكون في حل من هذا الاتفاق، إذ أنه ينص على الاعتراف بدولة فلسطينية بعد 4 أعوام من تطبيقه، وهذا ما لم يحصل.

وحول موعد الإعلان، قال مجدلاني إن رئيس السلطة محمود عبّاس، سيعلن عنه خلال كلمته في الأمم المتحدّة في نيويورك الشهر الجاري، ويتضمن بحسب المجدلاني إنهاء العلاقة التعاقدية مع الاحتلال الإسرائيلي وتحويل الحكومة إلى منظّمة التحرير الفلسطينية والمجلس الوطني.

وفي حال قام عبّاس بهذه الخطوة، سيتحوّل المجلس الوطني لبرلمان فلسطيني، واللجنة التنفيذية التي سيتم انتخابها خلال انعقاد المجلس الوطني، الذي قرّرت الجبهة الشعبية مقاطعته أمس.

اقرأ أيضًا| جلسة فلسطينية- فرنسية في بيت رئيس الوزراء بباريس الخميس

وفي وقت سابق، وعلى الرغم من مقاطعة حركة حماس والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والجهاد الإسلامي، رفضوا المشاركة في المجلس، إلّا أن تنفيذية منظّمة التحرير مصمّمة على انعقاده الشهر الجاري.

الجبهة الشعبية تقاطع المجلس الوطني

وقال القيادي في الجبهة الشعبية عبد العليم دعنا أمس لصحيفة 'العربي الجديد'، إن الجبهة ستقاطع انعقاد المجلس الوطني لأسباب عدّة أهمها أن الدعوة تمت بشكل فردي ودون التشاور مع اللجنة التنفيذية.

وأضاف أن 'دعوة المجلس الوطني للانعقاد في هذه الظروف، ستكرس الانقسام الحاصل بين 'فتح' و'حماس' وستزيد من الفجوة بينهما، ‏لذلك ستدعو الجبهة الشعبية كل الفصائل والقوى الأخرى لعدم المشاركة في اجتماع المجلس الوطني إلا وفق أسس محددة بين ‏الفصائل، يتم على أساسها دعوة الإطار الموحد للاجتماع وترتيب الانتخابات'.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018