ضيف والسنوار ومشتهى والقنطار على قائمة "الإرهاب" الأميركية

ضيف والسنوار ومشتهى والقنطار على قائمة "الإرهاب" الأميركية
من اليمين يحيى السنوار وروحي مشتهى ومحمد ضيف

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، اليوم الثلاثاء، أن الولايات المتحدة أدرجت على لائحتها السوداء 'للإرهابيين الدوليين' أسماء ثلاثة من قادة حركة حماس، والأسير اللبناني المحر سمير القنطار.

وقالت الخارجية الأميركية في بيان إن قادة حماس الثلاثة، وبينهم اثنان أفرجت عنهما أسرائيل في صفقة التبادل عام 2011، هم يحيى السنوار وروحي مشتهى، وهما من قادة حماس، ومحمد ضيف القائد العسكري لكتائب عز الدين القسام.

وأوضح البيان أن هذا الإجراء القانوني في مكافحة الإرهاب الذي تقرره الخارجية الأميركية بانتظام، يؤدي إلى تجميد كل الممتلكات التي قد تعود إلى 'الإرهابيين الدوليين' في الولايات المتحدة ومنع أي مواطن أميركي من التعامل معهم.

يشار إلى أن محمد ضيف هو الشخصية الأهم في الإجراء الذي أعلنته الولايات المتحدة. أما يحيى سنوار وروحي مشتهى فهما من كوادر حماس وتعتبرهما الخارجية الأميركية من مؤسسي كتائب القسام. وقد اعتقلتهما قوات الاحتلال الإسرائيلي عام 1988، وأفرج عنهما في إطار صفقة التبادل في 2011.

من جهة أخرى، أدرجت الولايات المتحدة، اليوم أيضا، على لائحتها السوداء 'للإرهاب' الناشط اللبناني سمير القنطار الذي كان يقضي عقوبة بالسجن المؤبد في السجون الإٍسرائيلية قبل أن يفرج عنه في العام 2008.

حماس: قرار غير أخلاقي وتافه

من جهتها اعتبرت حركة حماس القرار الأميركي  على أنه 'إجراء غير أخلاقي وتافه'.

وقالت الحركة على لسان الناطق باسمها، سامي أبو زهري، في بيان صحفي إن القرار الأميركي 'يمثل تشجيعا للإرهاب الإسرائيلي'.

وأضاف أبو زهري أنه 'إجراء تافه لن يفلح في منعنا من القيام بواجباتنا الوطنية لحماية شعبنا وتحرير أرض فلسطين'.