الاحتلال يعتبر المرابطات والمرابطين بالمسجد الأقصى تنظيمين محظورين

الاحتلال يعتبر المرابطات والمرابطين بالمسجد الأقصى تنظيمين محظورين

اعتبرت سلطات الاحتلال الإسرائيلية أن المرابطات والمرابطين في المسجد الأقصى، المعروفين أيضا باسم 'مصاطب العلم' و'مجالس العلم'، هما 'تنظيمان محظوران'.

وأعلن وزير الأمن الإسرائيلي، موشيه يعلون، أمس الثلاثاء، أن المرابطات والمرابطين في المسجد الأقصى هما 'تنظيمان محظوران'، وذلك بتوصية من جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك) وشرطة إسرائيل.

وادعى يعلون أنه 'اقتنع' بأن هذا الأمر مطلوبا 'من أجل الدفاع عن أمن الدولة وسلامة الجمهور والنظام العام'.

وزعم أن نشاط المرابطات والمرابطين يشكل عاملا لإحداث التوتر والعنف في الحرم القدسي خصوصا وفي القدس الشرقية المحتلة عموما.

ويشار إلى أن المرابطات والمرابطين يتصدون غالبا لقطعان المستوطنين المتطرفين الذين ينفذون اقتحامات استفزازية للحرم القدسي ويدعون إلى إعادة بناء الهيكل المزعوم مكان المسجد الأقصى وقبة الصخرة.

ويعني الإعلان عن 'تنظيم محظور' أن كل من يشارك في أنشطة كهذه يرتكب مخالفة وسيخضع للمحاكمة. 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018