العيسوية القدس: الاحتلال يختطف سيارة إسعاف ويعتقل مصابا

العيسوية القدس: الاحتلال يختطف سيارة إسعاف ويعتقل مصابا

اختطف جنود الاحتلال الإسرائيلي سيارة إسعاف تابعة لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في القدس، كانت تقل مصاباً برصاص الاحتلال من بلدة العيسوية، وأجبروها تحت تهديد السلاح على التوجه إلى مستشفى 'هداسا'، ثم اعتقلوا المصاب.

وجاء أن جنود الاحتلال أوقفوا سيارة الإسعاف، بترهيب طاقمها بقوة السلاح، ثم صعدوا إلى المركبة، وجلسوا إلى جانب المصاب، وأجبروا طاقمها على التوجه إلى مستشفى هداسا.

ودانت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني هذا الاعتداء الإسرائيلي الذي يعتبر تعديا واضحاً على عمل طواقم الإسعاف وإعاقة مهمتها الإنسانية، إلى جانب الصعود داخل سيارة الإسعاف وإجبارها على التوجهة إلى جهة معينة.

 

 

وقالت الجمعية إن الاعتداء الإسرائيلي يعد خرقاً صارخاً لأحكام القانون الدولي الإنساني التي تنص على احترام الطواقم الطبية، وتوفير حماية خاصة لهم حتى يقوموا بتأدية واجبهم الإنساني بأمان ودون خطر يتهدد حياتهم، وإيصال خدماتهم الإسعافية والإغاثية للضحايا المدنيين الواقعين تحت الاحتلال.

وأضافت الجمعية: 'هذا الاستهداف يشكل خرقا واضحا للأحكام القانونية المنصوص فيها على احترام شارة الهلال الأحمر، وحماية كل من يحملها من أفراد أو سيارات أو مباني'.