التصعيد بالقدس: الاحتلال يستدعي قوات الاحتياط لحرس الحدود

التصعيد بالقدس: الاحتلال يستدعي قوات الاحتياط لحرس الحدود

صادقت لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست خلال جلسة خاصة على استدعاء قوات احتياط من وحدة حرس الحدود، حسبما أفادت القناة الثانية للتلفزيون الإسرائيلي، اليوم الجمعة. وجاء قرار اللجنة على خلفية التصعيد الأمني في القدس المحتلة منذ بداية الأسبوع الحالي.   

واندلعت بعد ظهر اليوم، الجمعة، مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال في منطقة باب العامود في البلدة القديمة في القدس المحتلة وفي منطقة طريق نابلس، فيما اعتلى قناصة شرطة الاحتلال على سطح المسجد الاقصى. 

وقالت الشرطة الإسرائيلية إن الشبان الفلسطينيين رشقوا قوات شرطة الاحتلال بالحجارة، وأنه تم اعتقال أحد الشبان.

وتشهد القدس المحتلة حالة توتر شديد منذ صباح اليوم وسط توقعات باندلاع مواجهات بعد صلاة الجمعة، وذلك استمرارا للمواجهات منذ مطلع الأسبوع على أثر استفزازات المستوطنين واقتحامات الحرم القدسي.

ونشرت الشرطة نحو 5000 من عناصرها في القدس منذ صباح اليوم. وأغلقت أبواب في المدينة وبعضها يوصل إلى الحرم القدسي.

ورغم العدد القليل نسبيا من المصلين في المسجد الأقصى بسبب قيود الاحتلال، إلا أن المصلين نظموا مظاهرة في الحرم بعد صلاة الجمعة.

كذلك فرضت الشرطة قيودا على دخول المصلين إلى الحرم ومنعت الرجال دون سن الأربعين عاما من الدخول، ما اضطر آلاف المصلين إلى أداء صلاة الجمعة عند باب العامود وفي شوارع أحياء راس العامود ووادي الجوز.

 



التصعيد بالقدس: الاحتلال يستدعي قوات الاحتياط لحرس الحدود

التصعيد بالقدس: الاحتلال يستدعي قوات الاحتياط لحرس الحدود

التصعيد بالقدس: الاحتلال يستدعي قوات الاحتياط لحرس الحدود