بيت لحم: اشتباكات بين الأجهزة الأمنية ومتظاهرين

بيت لحم: اشتباكات بين الأجهزة الأمنية ومتظاهرين
بيت لحم مساء الأحد

لليوم الثاني على التوالي، اندلعت مواجهات عنيفة تخلّلت إطلاق نار في الهواء، الأحد، بين عناصر الأجهزة الأمنية والمتظاهرين الذين خرجوا من مخيّم الدهيشة باتجاه مركز شرطة بيت لحم، للمطالبة باستقالة القائد العام لشرطة بيت لحم ورئيس السلطة محمود عبّاس احتجاجًا على اعتداء عناصر الأمن على فتى من المدينة.

وكانت السلطة الفلسطينية أعلنت اليوم، إقالة العناصر الذين شاركوا بالاعتداء على الفتى، بالإضافة إلى عقيد ومقدّم ورائد في الأجهزة الأمنية و 5 عناصر آخرين، إلّا أن مطلب المتظاهرين كان استقالة القائد العام للشرطة، وتصعّد الهتاف للمطالبة باستقالة الرئيس محمود عباس.

 

#عرب48 #شاهد #فيديو بيت لحم: اشتباكات بين الأجهزة الأمنية والشبّانللخبر كامل:/?mod=articles&ID=1166639

Posted by ‎موقع عرب ٤٨‎ on Sunday, September 20, 2015


وقالت مصادر فلسطينية إنه ومع اقتراب المسيرة من مركز شرطة بيت لحم، الذي يعد مقرًا للأجهزة الأمنية، اندلعت اشتباكات عنيفة قام خلالها المتظاهرون بإلقاء الحجارة على مقر الشرطة، وردّت الأجهزة الأمنية بإطلاق الرصاص الحي الذي تطوّر لاشتباكات قام مسلّحون بعدها بإطلاق النار في الهواء.

وأكد شهود عيان، أن المواجهات أدت لإصابة عدد من عناصر الأمن، ونقلهم إلى مستشفى الجمعية العربية في المدينة لتلقي العلاج، فيما أكدت مصادر صحافية اعتقال الأمن للصحفيين محيسن عمارين ومعاذ عمارنة خلال تغطيتهم للأحداث، بالإضافة للصحافي عطا مناع وهو من أبناء مخيم الدهيشة.

وتدور الاشتباكات بين الأجهزة الأمنية والمتظاهرين في بيت لحم لليوم الثاني على التوالي، إذ اندلعت اشتباكات مشابهة أمس السبت، وتخلّلت إطلاق نار من كلا الطرفين.

وكان قد انتشر على شبكات التواصل الاجتماعي شريط يوثق قيام أفراد من الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية بقمع وحشي لشبان شاركوا في مسيرة سلمية لنصرة المسجد الأقصى في مخيم العزة في بيت لحم، الجمعة.

وفي أعقاب الاعتداء، شارك عشرات المواطنين في مسيرة في مخيم الدهيشة مساء الجمعة، وطالبوا بإطلاق سراح شابين من المخيم اعتقلا خلال المسيرة التي اعتدى عليها أفراد أجهزة الأمن.