الخليل: الآلاف يشيعون جثمان الشهيدة الهشلمون

الخليل: الآلاف يشيعون جثمان الشهيدة الهشلمون

شيّع آلاف الفلسطينيين، ظهر اليوم الأربعاء، جثمان الشهيدة هديل الهشلمون، التي قُتلت برصاص الجيش الإسرائيلي، أمس الثلاثاء، في البلدة القديمة، من مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية.

ولُف جثمان الفتاة الفلسطينية، البالغة من العمر 18 عاما، بالعلم الفلسطيني. وبعد صلاة الجنازة عليها في مسجد الحسين وسط الخليل، تم دفنها في مقبرة 'الشهداء' في المدينة.

ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية خلال تشييع جثمان الهشلمون، ونددوا بجرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني.

وكانت الهشلمون قد أصيبت بعدة رصاصات، صباح أمس الثلاثاء، أطلقها جندي إسرائيلي عليها، في حاجر وسط مدينة الخليل.

اقرأ أيضًا| الخليل: الاحتلال يسلم جثمان الشهيدة الهشلمون لتشييعها اليوم

وادعى جيش الاحتلال أن الفتاة حاولت طعن أحد جنود الاحتلال على الحاجز. في المقابل تؤكد مصادر محلية أن الفتاة قتلت بدم بارد بسبب رفضها رفع النقاب عن وجهها.

ونقل عن والدها صلاح الهشلمون قوله إن 'الجيش الإسرائيلي، قتل ابنتي بدم بارد.. كان بإمكانه توقيف هديل، لكنه لم يفعل ذلك، بل قام بتصفيتها دون اكتراث'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


الخليل: الآلاف يشيعون جثمان الشهيدة الهشلمون

الخليل: الآلاف يشيعون جثمان الشهيدة الهشلمون