القدس: اقتحام للأقصى والاحتلال ينشر آلاف عناصره

القدس: اقتحام للأقصى والاحتلال ينشر آلاف عناصره

قالت مصادر مقدسية إن قوات الاحتلال ومجموعة من المستوطنين اقتحموا المسجد الأقصى، فجر اليوم الأربعاء، فيما فرضت قيود على دخول المصلين المسلمين إلى الأقصى.

وأفادت المصادر أن قوات الاحتلال اعتقلت شابا من باب المجلس، وسيدة من داخل المسجد الأقصى بعد الاعتداء عليها، دون أن يتم التعرف على هوية أي منهما حتى الآن.

وأضافت المصادر، أن مجموعات من المستوطنين اقتحمت الاقصى بحماية شرطة الاحتلال التي صعد عناصرها لصحن قبة الصخرة، وسط هتافات تكبير من الرجال والنساء الذين سمح لهم بالدخول لتجاوز أعمارهم الـ50 عاما.

وأوضحت، أن قوات الاحتلال واصلت أيضا منع نساء من كافة الأعمار من دخول المسجد الاقصى، بذريعة وجود أسمائهن على ما أسمتها 'القائمة السوداء'، بسبب رباطهن الدائم في الاقصى وتصديهن لاقتحامات المستوطنين.

وأشارت إلى أن البلدة القديمة وتحديدا باب السلسلة تشهد اليوم انتشارا مكثفا لشرطة الاحتلال، حيث يخرج المستوطنون من باب السلسلة بعد اقتحامهم الأقصى.

وكان قد عزز الاحتلال من قواته في القدس المحتلة، وخاصة في القدس الشرقية والبلدة العتيقة، صباح اليوم الأربعاء، كما واصل فرض القيود على دخول المصلين المسلمين إلى الحرم المقدسي.

ونشر الاحتلال الآلاف من عناصر الشرطة وحرس الحدود  والمتطوعين منذ ساعات الصباح حول البلدة العتيقة، والمحاور والطرقات المؤدية إلى القدس، وذلك بهدف حماية عشرات آلاف المستوطنين الذين يتوجهون اليوم إلى حائط البراق (ما يسمى بـ'حائط المبكى').

ونقل عن مصادر في شرطة الاحتلال قولها إن الشرطة تبذل جهودا كبيرة وموارد لـ'توفير الأمن للزوار في البلدة العتيقة وحائط المبكى، وأنها لن تتساهل مع كل محاولة للمس بأمن وسلامة الجمهور'.

ووجهت شرطة الاحتلال تعليمات لجمهور المستوطنين المتوجهين إلى القدس، لإركان مركباتهم في عدة مواقف، ثم التوجه بواسطة المواصلات العامة والمنظمة إلى البلدة العتيقة.

 


وتأتي هذه التعزيزات في قوات الاحتلال على خلفية المواجهات الأخيرة التي حصلت مؤخرا مع تواصل اقتحامات المستوطنين المتكررة بشكل يومي للحرم المقدسي، إضافة إلى أداء طقوس دينية خاصة بما يسمى بـ'عيد العرش'، وبالنتيجة فإن عشرات الآلاف من المستوطنين اليهود يتوجهون إلى حائط البراق، من الحريديين والمتدينين والعلمانيين.

يشار في هذا السياق إلى أن قوات الاحتلال كانت قد اعتقلت يوم أمس، الثلاثاء، 15 مقدسيا، بينهم قاصرون ونساء، وذلك بحجة مهاجمة مستوطنين يهود في البلدة العتيقة.

وخلال حملتها في قرية حزما شمال شرق القدس المحتلة، فجر اليوم،اعتقلت قوات الاحتلال سبعة شبان هم: حمادة ناجي أبو خليل، محمد شبلي عسكر، مالك عسكر عسكر، عبد الله حج عسكر، حمد صالح العمري، رمز عيد كنعان، إبراهيم عودة الكسبة.

واعتقلت قوات الاحتلال الشاب مجدي عفانة بعد دهم منزله في بلدة أبو ديس جنوب شرقي القدس المحتلة، وسلمت شاباً ثانياً بلاغاً للحضور للتحقيق في أحد مراكز الاحتلال.

كما اعتقلت قوات الاحتلال، فجر اليوم الأربعاء، 8 شبان من العيسوية وحي الثوري شرقي القدس المحتلة.

وأكدت مصادر فلسطينية أن قوات الاحتلال اقتحمت فجرا حارات قرية العيسوية، ونفذت حملة اعتقالات طالت 4 شبان، وسلمت استدعاءات لآخرين.
وأوضح محامي مؤسسة الضمير، محمد محمود، أن قوات الاحتلال اعتقلت أيوب أبو عصب، وساري محمود، وأحمد عبدالله محمود، ويوسف طارق درويش.

وأضاف المحامي محمود أن قوات الاحتلال اعتقلت 4 مواطنين من حي الثوري ببلدة سلوان، وهم: أكرم حسونة، يوسف وموسى أبو ميالة، ومحمد أبو غربية.
 

وقال بيان صادر عن الشرطة إن قوات الاحتلال اعتقلت 174 مقدسيا منذ ما يسمى بـ'رأس السنة العبرية' حتى اليوم. وأشار البيان إلى أنه بين المعتقلين 105 بالغين، و 69 قاصرا.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


القدس: اقتحام للأقصى والاحتلال ينشر آلاف عناصره

القدس: اقتحام للأقصى والاحتلال ينشر آلاف عناصره

القدس: اقتحام للأقصى والاحتلال ينشر آلاف عناصره

القدس: اقتحام للأقصى والاحتلال ينشر آلاف عناصره