نابلس: إصابات واعتقالات في مواجهات مع الاحتلال

نابلس: إصابات واعتقالات في مواجهات مع الاحتلال

أصيب عشرة فلسطينيين بجروح برصاص جيش الاحتلال، صباح اليوم السبت، وذلك في مواجهات وقعت في مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية.

وأكدت مصادر فلسطينية أن مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلالن وقام الشبان برشق قوات الاحتلال بالحجارة، ورد الجيش بإطلاق الرصاص المطاطي والقنابل المسيلة للدموع والرصاص الحي. وتواصلت المواجهات بعد انتهاء التوغل.

وأكد مصدر في الهلال الأحمر الفلسطيني "إصابة عشرة أشخاص بجروح جراء رصاص أطلق على الساقين أو البطن" بينما "أصيب أربعة آخرون بجروح بعد تعرضهم للضرب".

ووصفت إصابة أحد الشبان بأنها خطيرة، ويدعى نظمي حطاب، حيث أصيب برصاصة في الصدر، ونقل إلى مستشفى رفيديا لتلقي العلاج.

كما أكدت مصادر أخرى أن قوات الاحتلال اعتقلت سبعة فلسطينيين من المقربين لحركة حماس.

وقالت مصادر أمنية فلسطينية  إن أكثر من 40 آلية عسكرية وناقلة جند وعدد من ضباط المخابرات الإسرائيلية اقتحموا منطقة الضاحية جنوب نابلس، وشرعوا بعملية اقتحام وتفتيش لعشرات من منازل المواطنين في ظل اطلاق نار كثيف.

وقالت مصادر طبية إن من بين المصابين ضياء عكوبة، وسامر عبيد، وهشام عنتر، وزيد عنتر، وجمعيهم بالرصاص الحي، وقد نقلوا الى مستشفي رفيديا، لتلقي العلاج فيما أصيب عدد من الشبان بحالات اختناق جراء إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع عليهم.

وفي مخيم عسكر شرق نابلس اقتحمت قوات الاحتلال منزل المواطن نور الدين خالد أبو حاشية، منفذ عملية تل أبيب، العام الماضي، والتي أسفرت عن طعن جندي إسرائيلي وإصابته بجراح خطيرة، وأبلغته بقرار هدم منزلهم يوم الثلاثاء القادم.

واعتقلت قوات الاحتلال سبعة مواطنين من منطقة الضاحية جنوب نابلس قبل انسحابها في ساعات الصباح الأولى، وجمعيهم من المحسوبين على حركة حماس، وهم: عبد الكريم منى، وراسم حطاب، وراغب عليوي، وزاهي كوسا، وسمير كوسا، وعبد الله الكوسا، وبسام أبو غزالة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018