مواجهات في القدس والضفة: 395 إصابة خلال يوم واحد

مواجهات في القدس والضفة: 395 إصابة خلال يوم واحد

أعلن الهلال الأحمر الفلسطيني مساء الأحد أن إجمالي الإصابات التي تعاملت معها طواقم الهلال بلغت ٣٩٥ في القدس والضفة الغربية.

وقال الهلال الأحمر إن من بين الإصابات  ٣٢ إصابة بالرصاص حي،  و١١٨ إصابة بالاصاص المطاط و٢٣٤ إصابة بالغاز،  و١١  إصابة نتيجة الضرب المبرح.

وأصيب 12 فلسطينيا على الأقل برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، نصفهم أصيب بالرصاص الحي و'المتفجر/ الدمدم' والعشرات بالغاز المدمع، في مواجهات وصفت بـ'الساخنة' اندلعت مساء الأحد، في مواقع مختلفة من محافظة رام الله والبيرة والقدس ومناطق مختلفة في الضفة الغربية.

وتركزت المواجهات في منطقة 'الستي إن' ودوار الشهيد ياسر عرفات قرب مستوطنة بيت إيل، وفي مخيم الجلزون، وفي بلدة سلواد شمال مدينة رام الله.

وأصيب 5 شبان بالرصاص الحي، و5 آخرون بالرصاص المغلف بالمطاط، والعشرات بحالات اختناق بالغاز السام والمدمع خلال مواجهات اندلعت بين عشرات الشبان وجنود الاحتلال الذين اقتحموا مدينة البيرة وتمركزوا في منطقة 'الستي إن' ودوار الشهيد ياسر عرفات قرب مستوطنة بيت إيل.

وأفادت وكالة “وفا” بأن 5 شبان أصيبوا بالرصاص الحي، و5 آخرين بـ'المطاط' الذي أطلقه جنود الاحتلال، ونقلوا إلى مجمع فلسطين الطبي لتلقي العلاج، حيث وصفت إصابتهم بين متوسطة وخطيرة.

وأطلق جنود الاحتلال وابلا من الرصاص الحي والأعيرة المطاطية وقنابل الغاز السام وقنابل الصوت تجاه المواطنين، الذين ردوا برشقهم بالحجارة.

كما وأصيب مواطنان بالرصاص الحي في مواجهات عنيفة اندلعت بين المستوطنين وقوات الاحتلال من جهة؛ وشبان مخيم الجلزون من جهة أخرى، مساء الأحد، بالقرب من مخيم الجلزون.

وأطلقت قوات الاحتلال الرصاص الحي والرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز المسيل للدموع نحو الشبان؛ لكن ذلك لم يبعد أبناء الجلزون؛ بل دفع إلى قدوم شبان آخرين ومهاجمة قوات الاحتلال من مناطق أخرى.

 


واندلعت مساء الأحد، مواجهات في بلدة سلواد شمال مدينة رام الله.

وأفاد شهود عيان أن جيش الاحتلال أطلق العيارات المطاطية وقنابل الغاز السام والصوت، واقتحم الجنود منزل المواطن نضال عياد وقام بالعبث بمحتوياته وتكسير نوافذه.

واندلعت مساء الأحد، مواجهات بين عشرات الشبان وجنود الاحتلال في محيط مصانع غاشوري الإسرائيلية غرب طولكرم.

وأفادت وكالة 'وفا'  أن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه الشبان، مما أدى إلى إصابة أحد الشبان (19 عاماً) بالرصاص المطاطي في الفخذ، وتم نقله إلى مستشفى الشهيد ثابت ثابت الحكمومي لتلقي العلاج، بينما اصيب العديد من الشبان بالاختناق بالغاز.

وكانت مسيرة حاشدة جابت شوارع المدينة مساء الأحد نصرة للأقصى.

وأصيب عشرات المواطنين بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، مساء الأحد، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في بلدة بيت أمر، ومنطقة باب الزاوية وسط الخليل.

وقال الناشط محمد عوض لوكالة 'وفا' إن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز والصوت، والرصاص المعدني المغلف بالمطاط في المواجهات التي اندلعت بين الشبان الفلسطينيين وجنود الاحتلال في منطقة عصيدة والمناطق المتاخمة لمستوطنة 'بيت عين' ببيت أمر، أصيب خلالها عشرات المواطنين بحالات اختناق، تم إسعافهم من قبل طواقم الهلال الأحمر الفلسطيني.

وفي السياق ذاته، أصيب خمسة شبان بالرصاص 'المطاطي'، وصفت إصابة أحدهم بالمتوسطة خلال مواجهات تجددت في منطقة باب الزاوية وسط الخليل.

كما اعتدى مستوطنون على المواطن إياد عمر الصريع (35 عاما)، أثناء مروره بمركبته على طريق العِد – المركز في المسافر الشرقية لبلدة يطا، وفق ما أفاد منسق اللجان الشعبية والوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان راتب الجبور

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


مواجهات في القدس والضفة: 395 إصابة خلال يوم واحد

مواجهات في القدس والضفة: 395 إصابة خلال يوم واحد

مواجهات في القدس والضفة: 395 إصابة خلال يوم واحد

مواجهات في القدس والضفة: 395 إصابة خلال يوم واحد