الاحتلال: الشهيد الطفل عبيد الله من بيت لحم "قُتل بالخطأ"

الاحتلال: الشهيد الطفل عبيد الله من بيت لحم "قُتل بالخطأ"

ادعى ضابط كبير في جيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم الثلاثاء أن الطفل عبد الرحمن عبيد الله الذي استشهد في مخيم عايدة بشمال بيت لحم، أمس، "قتل بالخطأ".

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن هذا الضابط قوله إن عبيد الله "قُتل بالخطأ برصاص روغر" الذي يستخدمه القناصة في جيش الاحتلال.

واعتبر الضابط أنه "لدينا خط أحمر بألا نسمح بالمس بمواطنين وداخل قبر راحيل تسكن عائلات (يهودية). وفي هذه الحالة العينية، كانت هناك نية بإصابته في القسم السفلي من جسده، لكن الرصاص أصاب الأرض والفتى أصيب جراء ارتداده".

ويذكر أن الطفل عبيد الله أصيب برصاصة في صدره ونقل إلى مستشفى في بيت جالا حيث أعلن استشهاده.

وأعطت الحكومة الإسرائيلية لجيش الاحتلال يدا طليقة من حيث تعليمات إطلاق النار، ما أدى إلى استشهاد عدد من الفلسطينيين بالأيام الأخيرة وإصابة العشرات بالرصاص الحي والمطاطي. 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018