خليل الدويك ينفي تنفيذ ابنه طارق عملية طعن

خليل الدويك ينفي تنفيذ ابنه طارق عملية طعن
خليل دويك

قال خليل الدويك، والد الشاب طارق الذي اعتدي عليه في رعنانا بزعم تنفيذ عملية طعن، أن ابنه كان يعمل فقط ولم ينفذ أي عملية، بل اعتدي عليه لأنه عربي وهشموا وجهه، ومنعت الشرطة بشكل تعسفي المحامية من لقائه.

ويروي الوالد أن ابنه الآخر كان في المكان، لكنه استطاع الهرب عندما رأى نحو 20 شخصًا يهاجمونهما، وأكثر ما ينفي الادعاء أنه نفذ عملية طعن هو عدم وجود دم او سكين في المكان.  

وقال الوالد إن الشرطة الإسرائيلية رفضت إدخاله هو أو محامية ابنه للقائه في قسم الطوارئ في مستشفى بيلنسون في بيتح تكفا بشكل تعسفي، رغم أنها لا تملك أمرًا بمنع الوالد والمحامية من لقائه، وبعد ضغط كبير منهم سمح لهم بلقاء طبيبه الذي وصف لهم إصابته.

وبحسب ما نقل الوالد عن الطبيب، فإن طارق مصاب بعدة كسور في الوجه، بلغت حد التهشم في أماكن معينة جراء الضرب الذي تعرض له، كما أصيب بنزيف محدود في الدماغ وفقد قدرته على التنفس، واضطر الأطباء لفتح مجرى تنفس بديل عن طريق إدخال أنبوب بلاستيكي في الرقبة.

وبحسب الوالد، ذهب طارق إلى البقالة لشراء طعام، إذ يعمل بترميم بناية بجانب البقالة، وعندما عرف شبان يهود تواجدوا بالمكان أنه عربي اعتدوا عليه وهشموا وجهه، مدعين أنه حاول طعنهم، وقال إن صاحب البقالة يعرفه جيدًا فطارق يأتي كل يوم للشراء من عنده.

ويظهر فيديو كيف بدأ المعتدون بشتم طارق بعد أن هشموا وجهه وتركوه ينزف على الأرض، ويصرخون ' مت يا عربي' ويواصلون إطلاق الشتائم، ولا توجد أي سكين في المنطقة ولا دماء غير تلك التي ينزقها طارق.  

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018