مستوطنون يعتدون على مزارعين فلسطينيين ويضرمون النيران بأشجار الزيتون

مستوطنون يعتدون على مزارعين فلسطينيين ويضرمون النيران بأشجار الزيتون

أقدم مستوطنون، من سكان مستوطنة 'يتسهار'، على الاعتداء على مزارعين فلسطينيين، ظهر اليوم، الأبعاء، من قرية بورين وحوارة جنوب نابلس.

وعلم أن أربعة فلسطينيين قد أصيبوا، كما أصيب متضامن بريطاني، في المواجهات التي وقعت، وذلك بعد أن هاجم عشرات المستوطنين المزارعين الفلسطينيين الذين كانوا يعملون في قطف الزيتون.

وعلم أن عشرات المستوطنين من مستوطنة 'يتسهار' هاجموا المزارعين الفلسطينيين ومتضامين أجانب في منطقة جبل سلمان في بورين خلال قيامهم بعملية قطف ثمار الزيتون، ما أدى إلى اندلاع مواجهات رشق خلالها المستوطنون المزارعين بالحجارة، وأصيب المواطن عبد المهيمن عسعوس ( 37 عاما) بحجر في الرأس، ومتضامن أجنبي يدعى ديفيد بحجر في الرأس، وتم نقلهما إلى مستشفى 'رفيديا' لتلقي العلاج.

وأكد دغلس أن المستوطنين أضرموا النار في عشرات الدونمات المزروعة بأشجار الزيتون في منطقة جبل سلمان الممتد من بورين إلى حوارة، مما أدى إلى احتراق عشرات الأشجار.

اقرأ أيضًا| احتشاد أعداد من المستوطنين شرق بيت لحم

وفي قرية حوارة جنوب نابلس جاء أن المستوطنين اعتدوا بالضرب المبرح على شابين، هما سند خالد عودة، وراني أسعد خموس خلال قطفهما ثمار الزيتون، ما أدى إلى إصابتهما برضوض مختلفة، تم نقلهما إلى مركز طوارئ حوارة لتلقي العلاج.

ونقلت تقارير إسرائيلية عن مستوطنين ادعاءهم أن مركبة للمستوطنين تعرضت للرشق بالحجارة.

وادعى مسؤول أمني في مستوطنة 'يتسهار'، أن الفلسطينيين نصبوا 'كمينا إعلاميا' للمستوطنين، حيث رشقوا مركبة بالحجارة، وطلبوا تصوير رد فعل المستوطنين. على حد زعمه. 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018