أفرجت عنه السلطة الفلسطينية فاعتقله الاحتلال

أفرجت عنه السلطة الفلسطينية فاعتقله الاحتلال

اعتقلت قوات الاحتلال، الليلة الفائتة، أحد عناصر حركة حماس، وذلك بعد ثلاثة شهور من إفراج السلطة الفلسطينية عنه.

وجاء أن قوات من الجيش الإسرائيلي وبالتعاون مع الشاباك اعتقلوا إسلام حامد في منطقة جنين، بادعاء أنه مطلوب لقوات الاحتلال بتهمة تنفيذ عملية إطلاق نار.

وبحسب بيان صادر عن قوات الاحتلال فإن "المطلوب" كان له دور في عملية إطلاق في العام 2010 على مفرق "ريمونيم"، وأصيب فيها مستوطنان بإصابات متفاوتة تراوحت بين المتوسطة والخفيفة.

وفي حينه، اعتقلت السلطة الفلسطينية حامد وشركيه، وظلا رهن الاعتقال حتى تموز/ يوليو الأخير، حيث أطلق سراحه.

وبحسب الشاباك فإن حامد عاد إلى نشاطه السابق، وأن "طريقة معالجة السلطة الفلسطينية لأمره يشير إلى ضعف الجهاز القضائي الفلسطيني"، بحسب البيان.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018