قوات الاحتلال تقتحم مستشفى المقاصد لليوم الثالث على التوالي

قوات الاحتلال تقتحم مستشفى المقاصد لليوم الثالث على التوالي

اقتحمت قوات الاحتلال اليوم الخميس، مستشفى المقاصد في القدس لليوم الثالث على التوالي، بعد أن هاجمت تظاهرة احتجاجية أمامه وقمعتها بالقوة، وأطلق الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين وفي المستشفى.

وكان عشرات المتظاهرين قد اعتصموا أمام مستشفى المقاصد في القدس، كاحتجاج على الانتهاكات الإسرائيلية واقتحامها المستشفى طوال يومين، تعرضت خلالها للأطباء والمرضى وحققت معهم، وحاولت سرقة عدة ملفات لمرضى في المستشفى، بالإضافة لتدمير الكثير من المعدات والأدوات الطبية.

وهجمت قوات الاحتلال على المتظاهرين لقمع التظاهرة، واعتدت عليهم الضرب وأطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع عليهم وداخل المستشفى، وبعدها اقتحم الجنود عدة أقسام فيه.

واقتحمت قوات الاحتلال الخاصة المستشفى يوم الثلاثاء، وأفاد شهود عيان لمركز معلومات وادي حلوة أن 'قوات الاحتلال اقتحمت قرية الطور وحاصرت مستشفى المقاصد ثم اقتحمت ساحاته وقسم الطوارئ وقسم الإدارة، فيما بقيت قوة منها في ساحة المستشفى وعلى أبوابه'.

وأضاف الشهود أن 'قوات الاحتلال تدعي وجود 'أمر محكمة' لاقتحام المقاصد وأخذ الملف الطبي عن أحد المصابين كان قد تلقى العلاج في المستشفى مؤخرا'.

وأكد الشهود أن 'قوات الاحتلال احتجزت أحد الأطباء العالمين في المستشفى وقامت بالتحقيق معه'.

ويوم أمس الأربعاء، عاودت قوات الاحتلال اقتحام المستشفى ودمرت العديد من المعدات والأدوات فيه، وحاولت البحث في الملفات مرة أخرى وحققت مع أطباء، بادعاء امتلاكها أمرًا من المحكمة بذلك. 

 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


قوات الاحتلال تقتحم مستشفى المقاصد لليوم الثالث على التوالي

قوات الاحتلال تقتحم مستشفى المقاصد لليوم الثالث على التوالي

قوات الاحتلال تقتحم مستشفى المقاصد لليوم الثالث على التوالي