غزة: تظاهرة أمام مقر الأمم المتحدة... وإغلاقها بأمر الانتفاضة

غزة: تظاهرة أمام مقر الأمم المتحدة... وإغلاقها بأمر الانتفاضة
مغلق بأمر الانتفاضة

تظاهر عشرات الفلسطينيين، اليوم الاثنين، أمام مقر الأمم المتحدة في مدينة غزة، مطالبين بتوفير حماية دولية للشعب الفلسطيني.

واعتصم الشبان بدعوة من "ائتلاف شباب الانتفاضة"، أمام المقر الأممي. ورفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية ولافتات تندد بممارسات القتل التي يمارسها الاحتلال، وتطالب بحماية دولية.

وأغلق الشبان البوابة الرئيسية لمقر الأمم المتحدة خلال الاعتصام لمدة ساعتين، وردّدوا شعارات تتهم أمينها العام بان كي مون بالانحياز لصالح الاحتلال الإسرائيلي ضد الفلسطينيين.

وردد المتظاهرون هتافات تدعو لتصعيد الهبة الجماهيرية ضد الاحتلال وتطويرها لإعلان انتفاضة شاملة.

واستهدفت التظاهرة إحياء الذكرى السنوية 98 لوعد "بلفور" الشؤوم، ومن جهتها أكدت حركة "حماس" أن وعد بلفور "وعد جائر وباطل ومرفوض، وهو وعد من لا يملك لمن لا يستحق تتحمل بريطانيا وكل من ساندها مسؤولية ما نتج عنه من معاناة حتى الآن".

وقالت الحركة في بيان لها إن "فرض إسرائيل كأمر واقع بالقوة عبر طرد الشعب الفلسطيني من أرضه لا يمكن أن يغيّر حقائق التاريخ والجغرافيا لأن الشعب الفلسطيني يتمسك بحقوقه الثابتة والمقدسة ويرفض التفريط والمساومة عليها مهما كلف الثمن".

ودعت الحركة إلى "ضرورة تعزيز الانتفاضة من خلال صف وطني موحد في وجه الهجمة الإسرائيلية على المسجد الأقصى، ولتحرك عربي وإسلامي ودولي لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي".

وأكدت الحركة على "التمسك بنهج المقاومة بكافة أشكالها وعلى رأسها المقاومة المسلحة كخيار استراتيجي قادر على ردع الاحتلال واسترداد الحقوق المسلوبة وتحرير الأرض والأقصى والمقدسات وتحرير الأسرى".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018