إصابة العشرات في مظاهرات بطولكرم وسجن "عوفر" العسكري

إصابة العشرات في مظاهرات بطولكرم وسجن "عوفر" العسكري

أصيب اليوم الثلاثاء، العشرات من المواطنين بالرصاص المعدني وبالاختناق بالغاز، خلال مشاركتهم في مسيرة سلمية بالقرب من جدار الفصل والتوسع العنصري غرب شويكة شمال طولكرم، وفي مظاهرة انطلقت باتجاه سجن عوفر العسكري القريب من رام الله.

وأفادت مصادر إعلامية فلسطينية بأن جنود الاحتلال المتواجدين على البوابة أطلقوا الأعيرة المعدنية وقنابل الغاز بكثافة باتجاه المسيرة، ما أدى إلى إصابة الناشط خالد منصور برصاص معدني في البطن والساق، وميرفت أبو شنب أمين سر فدا في طولكرم، بعيار معدني في القدم، إضافة إلى العشرات بالاختناق بالغاز، منهم أمين سر حركة فتح في طولكرم مؤيد شعبان، وتم نقلهم إلى مستشفى الزكاة في طولكرم لتلقي العلاج.

وكانت المسيرة انطلقت من أمام مكتب الصليب الأحمر في طولكرم، بعد وقفة التضامن مع الأسرى القابعين في سجون الاحتلال، بدعوة من اللجنة الوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان، وحركة فتح في إقليم طولكرم، وفصائل العمل الوطني، بمشاركة عدد من المتضامنين الأجانب، احتجاجاً على الاستيلاء عبى الأراضي وإقامة المستوطنات، واستنكاراً للاعتداءات والإعدامات اليومية التي يمارسها الاحتلال بحق شعبنا.

وفي الوقت ذاته أصيب العشرات من طلبة جامعة فلسطين التقنية خضوري بالاختناق بالغاز، والأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط، أطلقها عليهم جنود الاحتلال المتواجدين في معسكر التدريب المقام على أراضي الجامعة، خلال مواجهات جرت هناك، وتم علاجهم ميدانياً ونقل بعضهم إلى مستشفيات المدينة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018