السلطات المصرية أغلقت معبر رفح 300 يوم منذ بداية العام

السلطات المصرية أغلقت معبر رفح 300 يوم منذ بداية العام
معبر رفح

قالت وزارة الداخلية الفلسطينية، في قطاع غزة، إن السلطات المصرية أغلقت معبر رفح البريّ 300 يوم منذ بداية العام الجاري.

وقالت الوزارة في إحصائية نشرت اليوم الاثنين، إن إغلاق معبر رفح منذ بداية عام 2015 الجاري، بلغ 300 يوم، في أسوأ إحصائية يشهدها عمل المعبر منذ عام 2009.

وأضافت الوزارة أن معبر رفح عمل بشكل جزئي منذ بداية العام لمدة 19 يومًا استثنائيا (على فترات متفرقة)، للحالات الإنسانية، والمرضى وحاملي الإقامات والجوازات الأجنبية.

وتابعت الوزارة أن "بوابات المعبر أغلقت 300 يوم خلال العام الجاري، وهي أسوأ إحصائية منذ عام 2009، ولا يزال هناك نحو 25 ألف حالة إنسانية، في قطاع غزة، بحاجة ماسة للسفر عبر معبر رفح البري الواصل بين قطاع غزة المحاصر، ومصر".

وجدّدت الوزارة مطالبها للسلطات المصرية بتحمل "مسؤوليتها التاريخية نحو قطاع غزة، وفتح معبر رفح بشكل عاجل في الاتجاهين". كما وناشدت مؤسسات حقوق الإنسان الدولية، للقيام بدورها في الضغط على السلطات المصرية لفتح المعبر لإنقاذ "الحالات الإنسانية العالقة".

ويربط معبر رفح البري، قطاع غزة بمصر، وهو معبر مخصص للأفراد فقط، والمنفذ الوحيد لسكان القطاع الذي يبلغ عددهم 1.9 مليون فلسطيني على الخارج، وتغلقه السلطات المصرية بشكل شبه كامل، منذ تموز/يوليو 2013، وتفتحه لسفر الحالات الإنسانية.

وتقول الجهات الرسمية المصرية، إن فتح المعبر مرهون باستتباب الوضع الأمني في محافظة شمال سيناء، ومنذ أن فازت حركة حماس، في الانتخابات التشريعية الفلسطينية في يناير 2006، يفرض الاحتلال الإسرائيلي، حصارًا بريًا وبحريًا على غزة، شدّده إثر سيطرة الحركة على القطاع في يونيو/حزيران من العام التالي 2007.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية