أهالي الشهداء يطالبون بالإفراج عن جثامين أبنائهم

أهالي الشهداء يطالبون بالإفراج عن جثامين أبنائهم
جنازة الشهيد محمود عليان

طالبت عائلات شهداء فلسطينيين، مساء اليوم الأربعاء، خلال وقفة نظمتها وسط مدينة رام الله، بالضفة الغربية، بالضغط على الحكومة الإسرائيلية للإفراج عن جثامين أبنائهم المحتجزين لديها، منذ بداية تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وشارك في الوقفة عدد من أهالي الشهداء الفلسطينيين، المحتجزة جثامينهم لدى السلطات الإسرائيلية، إضافة إلى عدد من المتضامنين وشخصيات حقوقية.

وقال محمد عليان، والد بهاء عليان، الذي قتل في القدس بعد تنفيذ عملية طعن إسرائيلي بتاريخ 13 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، في كلمة له خلال الوقفة "إن السلطات الإسرائيلية قتلت أبنائنا بدم بارد، وترفض اليوم الإفراج عن 37 جثمانا، مدعية أن تسليمهم يأجج الأوضاع".

وأضاف، "نرفض أي مساومة من السلطات الإسرائيلية، على حقنا في استلام الجثامين ودفنها بحسب التقاليد والمعتقدات الدينية".

وأشار بقوله، "إسرائيل تدعي أن تسليم الجثامين يأجج الأوضاع، نحن نقول إن عدم تسليم الجثامين هو ما يأجج الأوضاع".

وطالب عليان بتحرك على المستوى السياسي الفلسطيني لاستعادة جثامين الشهداء الفلسطينيين من إسرائيل.

كما دعا الدول التي لها علاقات دبلوماسية مع إسرائيل وخاصة العربية منها، بالعمل الجاد لاستعادة الجثامين.

اقرأ أيضًا| الاحتلال يواصل احتجاز جثامين الشهداء وشكوك حول سرقة أعضائهم

وكان المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر، قد تبنى منتصف الشهر الماضي قرارا بعدم تسليم جثامين منفذي العمليات إلى ذويهم، ودفنهم في مقابر خاصة.

وتشهد الأراضي الفلسطينية وبلدات عربية في إسرائيل، منذ مطلع تشرين الأول/أكتوبر الماضي، مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية، اندلعت بسبب إصرار مستوطنين يهود على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة قوات الجيش والشرطة الإسرائيلية، أدت إلى استشهاد 99 فلسطينيا.