الضفة الغربية: اعتقال طفل وإصابات بالرصاص وحصار بلدات

الضفة الغربية: اعتقال طفل وإصابات بالرصاص وحصار بلدات

أصيب عدد من المواطنين مساء اليوم السبت، بحالات اختناق جراء إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي، قنابل الغاز المسيل للدموع، صوب منازل المواطنين بمواجهات اندلعت في بلدة بيت أمر ومخيمي العروب والفوار، بمحافظة الخليل. واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الطفل إسماعيل خليل عطير (15 عاما) من بلدة فرعون جنوب طولكرم، بعد مداهمة منزل عائلته.

وأفاد والد عطير، بأن قوة عسكرية كبيرة اقتحمت المنزل واقتادت ابنه بعد تقييده إلى المركبات العسكرية التي كانت منتشرة في الحي. وذكر شهود عيان أن قوات الاحتلال داهمت البلدة بأعداد كبيرة وفرضت إغلاقا عسكريا مشددا عليها بعد تمركز دورياتها على المدخل الرئيسي، كما نشرت دورياتها الراجلة في حقول الزيتون، ومنعت المواطنين والسيارات من الدخول إلى البلدة أو الخروج منها.

وأضافوا أن جنود الاحتلال أرغموا أصحاب المحلات على إغلاق محلاتهم، ومنعوا المواطنين من التجوال.

وقال الناطق الإعلامي باسم اللجنة الشعبية لمقاومة الاستيطان في بيت أمر، محمد عوض، 'إن قوة من جيش الاحتلال اقتحمت منطقة الظهر المقابلة لمستوطنة كرمي تسور جنوب البلدة وأطلقت الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع على منازل المواطنين مما تسبب وقوع حالات اختناق في صفوف المواطنين وعولجوا ميدانيا.

وأحكمت قوات الاحتلال من إغلاقها للطرق المؤدية إلى بيت أمر، مما تسبب حدوث أزمه مروريه خانقة على شارع القدس –الخليل، ولا زالت قوات الاحتلال تغلق مدخل بيت أمر وتمنع مرور المركبات عن هذا المدخل الرئيسي للبلدة.

كما اندلعت مواجهات في مخيمي العروب والفوار أطلق جنود الاحتلال خلالها قنابل الغاز والرصاص المغلف بالمطاط ما تسبب بإصابة عشرات المواطنين بالاختناق عولجوا ميدانيا.

اقرأ أيضًا| الضفة الغربية: سلطات الاحتلال تهدد بإغلاق إذاعتين محليتين

وقال منسق دائرة الشباب والمتطوعين في جمعية الهلال الأحمر في العروب، محمد البدوي، إن قوات الاحتلال أحكمت إغلاقها لمخيم العروب بعد إغلاق المنفذ الوحيد الذي كان يعبره المواطنين من طريق المقبرة بالسواتر الترابية. وأوضح ان قوات الاحتلال أغلقت الطرق والمنافذ المؤدية للمخيم خلال الأيام القليلة الماضية.