الخارجية الفلسطينية تطالب المجتمع الدولي بإنهاء الاحتلال

الخارجية الفلسطينية تطالب المجتمع الدولي بإنهاء الاحتلال

طالبت وزارة الخارجية الفلسطينية، اليوم الأحد، الذي يصادف يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني، بتحرك دولي فاعل لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت الوزارة في بيان صحافي، إن "المجتمع الدولي مطالب أكثر من أي وقت مضى بتحمل مسؤولياته الأخلاقية والقانونية بشكل فردي وجماعي لاحترام مبادئ وأحكام القانون الدولي لإنهاء الاحتلال وإحقاق الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني".

ودعت الوزارة المجتمع الدولي إلى "الانتقال من التنادي بعدالة القضية الفلسطينية والتعبير عن التضامن، إلى الالتزام بمسؤولياته في وضع حد للاحتلال وممارساته". وحثت بهذا الصدد على "اتخاذ قرار دولي ملزم ينهي الاحتلال الإسرائيلي، ويوفر الحماية الدولية للشعب الفلسطيني".

كما دعت إلى الاعتراف بدولة فلسطين عضوا كامل العضوية في الأمم المتحدة، والمبادرة بالاعتراف الثنائي بدولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية ومساندة مبادرات فلسطين في استكمال الانضمام للوكالات والهيئات الدولية المختصة.

وأعربت الخارجية الفلسطينية عن تطلعاتها أن يكون الاحتفال باليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني في العام المقبل، احتفالا بقيام وتجسيد دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشريف.

ويصادف اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني الذي أعلنته الأمم المتحدة عام 1977 ويصادف تاريخه تاريخ صدور قرار تقسيم فلسطين في 29 تشرين ثان/نوفمبر عام 1947.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ