الأحد: مؤتمر الإستراتيجيات البديلة لتحقيق العدالة في فلسطين

الأحد: مؤتمر الإستراتيجيات البديلة لتحقيق العدالة في فلسطين

يعقد معهد الحقوق في جامعة بيرزيت، ومعهد الأبحاث العربية في جامعة جورج ماسون، ومدى الكرمل- المركز العربي للدراسات الاجتماعية التطبيقية، والائتلاف الأهلي لحقوق الفلسطينيين في القدس، والحملة الشعبية لمقاومة جدار الفصل العنصري، مؤتمرا بعنوان "الإستراتيجيات البديلة لتحقيق العدالة في فلسطين"، حيث سيفتتح المؤتمر أعماله بعد ظهر يوم الأحد الموافق 13122015 في مدينة القدس، ويستمر في اليوم الثاني في جامعة بيرزيت، ويختتم أعماله في اليوم الثالث في مدينة الناصرة.

وجاء في بيان أصدره المنظمون أنه "منذ ما يزيد على عشرين عامًا اتخذت منظمة التحرير الفلسطينية، قرارًا إستراتيجيًا بإقامة دولة فلسطينية على الأرض الفلسطينية المحتلة عام 1967 ودخلت في عملية مفاوضات سلام مع إسرائيل. ومع ذلك، فما يزال الشعب الفلسطيني بدون دولة حتى يومنا هذا. وما تزال إسرئيل دولة الاستعمار والاستيطان تنهب الأرض التي من المُفترض أن تقوم الدولة الفلسطينية عليها، فكل يوم يمر نشهد فيه تآكلًا وتناقصاً لتلك الأرض لم تفتر وتيرته لحظة.

ومما زاد الطين بلة الانقسام القائم منذ ما يربو على ثماني سنوات بين القوى السياسية النافذة في القرار السياسي الفلسطيني، ويعتبر ذلك الانقسام هو الأخطر على القضية الفلسطينية برمتها بعد نكبة الفلسطينيين عام 1948. وبالنظر إلى الفشل الذريع الذي آلت إليه "عملية السلام" كأداة إستراتيجية اعتمدتها القيادة الفلسطينية لتحقيق الحقوق الفلسطينية، فإن تلك الأداة لم تعُد الوسيلة المناسبة لتحقيق العدالة لأبناء الشعب الفلسطيني بمخلتف مكوّناته".

وأضافوا أنه "بناءً على ما تقدم، أصبح لزامًا على الكل الفلسطيني وأصدقائهم وكل المعنيين بحقوق الشعب الفلسطيني خصوصًا والعدالة الإنسانية عمومًا  العمل على استنباط إستراتيجيات بديلة قادرة على إيصال الفلسطينيين للتحرر وتذوّق العدالة، من خلال تقرير مصيرهم بأنفسهم بما يشمل حق اللاجئين الفلسطينيين بالعودة إلى ديارهم التي هُجّروا منها قسرا.

واستجابة لتلك الحاجة، فقد تضافرت جهود كل من معهد الحقوق في جامعة بيرزيت، ومعهد الأبحاث العربية في جامعة جورج ماسون، ومدى الكرمل- المركز العربي للدراسات الاجتماعية التطبيقية، والائتلاف الأهلي لحقوق الفلسطينيين في القدس، والحملة الشعبية لمقاومة جدار الفصل العنصري لعقد مؤتمر بعنوان "الإستراتيجيات البديلة لتحقيق العدالة في فلسطين"، حيث سيفتتح المؤتمر أعماله بعد ظهر يوم الأحد الموافق 13122015 في مدينة القدس، ويستمر في اليوم الثاني في جامعة بيرزيت، ويختتم أعماله في اليوم الثالث في مدينة الناصرة".

وأشاروا إلى أنه "هذا المؤتمر يأتي كخطوة أولى باتجاه إجراء حوار ونقاش شعبي وطني حول المشاكل التي نواجهها كشعب فلسطيني في ظل هذه المرحلة الحرجة من مراحل النضال الفلسطيني وأدوات العمل والنضال الممكنة من أجل تحقيق التحرر والعدالة. وسيتناول المؤتمر محاور ومفاصل إستراتيجيات التحرير التي يمكن أن تضطلع بدور محوري في تشكيل المفاهيم وأدوات العمل السياسي. ومن بين تلك الأدوات الإستراتيجيات القانونية والدبلوماسية، التضامن الدولي، والعمل على بناء اقتصاد متمكن. كما ويناقش المؤتمر المسائل المتعلقة بالفلسطينيين في أراضي 1948 وجدوى مشاركتهم في السياسة الداخلية الإسرائيلية والهيئات الرسمية الإسرائيلية ونظامها القانوني. ويعقد المؤتمر باللغتين العربية والإنجليزية مع ترجمة فورية".

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية