الاحتلال يعتقل منفذ عملية دهس جنوده قرب قرية لُبّن

الاحتلال يعتقل منفذ عملية دهس جنوده قرب قرية لُبّن
موقع عملية الدهس، أمس

أعلن الاحتلال الإسرائيلي اليوم، الجمعة، أن قواته اعتقلت الليلة الماضية مواطنا فلسطينيا من قرية لُبّن، بادعاء أنه نفذ عملية دهس أربعة من جنود الاحتلال بالقرب من القرية، أمس.

ووفقا لبيان صادر جيش الاحتلال فإن قوات من الشاباك والجيش ووحدة المستعربين 'دوفدوفان' والشرطة الإسرائيلية شاركت في اعتقال محمد عبد الحليم عبد الحميد سالم (37 عاما).

وبحسب أجهزة أمن الاحتلال فإن سالم ينتمي لحركة حماس، واعترف خلال تحقيق أولي أنه منفذ عملية الدهس، احتجاجا على الوضع في القدس المحتلة والمسجد الأقصى وقتل الأطفال الفلسطينيين.

وكان سالم قد خضع في العام 2001 للاعتقال الإداري لمدة ستة شهور.

وكانت قوات الاحتلال قد أجرت عمليات تفتيش واسعة في أعقاب عملية دهس الجنود، بعد ظهر أمس، وعثرت على سيارة سالم ثم عليه شخصيا. وبحسب بيان الاحتلال فإنه تم العثور بحوزة سالم على بندقية من طراز 'ام 16' وقنبلة صوتية يعتقد أنها مسروقة من جيش الاحتلال.

ويذكر أن جنديا إسرائيليا أصيب بجروح ما بين متوسطة وخطيرة جراء عملية الدهس، بينما أصيب جندي آخر بجروح متوسطة واثنان آخران بجروح طفيفة بالعملية نفسها. 

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019