الجامعة العربية الأميركية في جنين توضح حقيقة الشجار المؤسف

الجامعة العربية الأميركية في جنين توضح حقيقة الشجار المؤسف

أوضحت إدارة الجامعة العربية الأميركية في جنين للطلبة وأهاليهم والرأي العام حقيقة الحدث المؤسف الذي وقع في منطقة السكنات خارج الحرم الجامعي، الليلة الماضية، حيث قالت في بيان أصدرته، اليوم الأربعاء، إن 'الشجار الذي حدث كان خارج الحرم الجامعي وخارج أسوار الجامعة'.

وذكرت أن 'الخلاف وقع بداية بين إحدى الطالبات ومشرفة سكنها وتطور إلى خلاف بين مجموعة من الطلبة وحارس السكن، ثم حضرت الشرطة الفلسطينية إلى المكان وتعاملت مع الموقف وقامت بالسيطرة على الشجار واعتقال المتسببين به'.

وأكدت إدارة الجامعة أنها 'حريصة كل الحرص على سلامة طلبتها، وتتواصل مع كافة الجهات المعنية بهذا الخصوص'، مشيرة إلى أنه 'تم تضخيم وتهويل الحدث من قبل بعض الأشخاص ووسائل الإعلام على مواقع التواصل الاجتماعي'.

اقرأ أيضًا | جنين: اعتداء على فتاة تطور لاشتباك بين الشرطة وطلاب الأميركية

ودعت إدارة الجامعة وسائل الإعلام إلى تحري الدقة والموضوعية في نقل الخبر، وعدم التهويل، مؤكدة على سير العملية التدريسية والدوام كالمعتاد في الجامعة.